توزيع مساعدات إنسانية مقدمة من روسيا الاتحادية على الأهالي في بلدة معلولا بريف دمشق

ريف دمشق -سانا

وزعت في بلدة معلولا بريف دمشق اليوم دفعة جديدة من المساعدات الإنسانية مقدمة من روسيا الاتحادية بالتعاون مع محافظة ريف دمشق وجمعية الشهيد أحمد قاديروف الخيرية.

وفي تصريح للصحفيين أوضح عضو المكتب التنفيذي في المحافظة بسام قاسم أن هذه الخطوة تأتي استكمالا للدور الإنساني والاجتماعي والإغاثي الذي يقوم به الجانب الروسي لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها الشعب السوري منذ أكثر من خمس سنوات نتيجة الإرهاب.

ولفت قاسم إلى أن بلدة معلولا كانت تعرضت لاعتداءات التنظيمات الإرهابية التي دمرت وسرقت وحرقت الأديرة والكنائس والمنازل لكن بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها قامت الحكومة ممثلة بمحافظة ريف دمشق بتقديم مختلف أشكال الدعم ووفرت جميع مستلزمات واحتياجات الأهالي ليتسنى لهم العودة إلى حياتهم الطبيعية واستعادة معلولا مكانتها وألقها كمركز إشعاع حضاري وتاريخي وإنساني.

إلى ذلك أشار ممثل مركز التنسيق الروسي في حميميم بدمشق إلى أن روسيا الاتحادية ممثلة بمركز المصالحة تبذل كل ما هو ممكن من الجهود لإحلال المصالحات في مختلف المناطق إلى جانب تقديم المعونات الإنسانية البسيطة للأهالي معربا عن الأمل “بأن يحل السلام سريعا على هذه الأرض وأن يدوم عليها”.

وأكد أن بلاده “ستقدم لسورية كل ما هو ممكن من الدعم لتحقيق السلام الدائم على أرضها” لافتا بالوقت نفسه إلى الصداقة العميقة والأزلية التي تربط بين الشعبين الروسي والسوري والعلاقات التاريخية بين البلدين وقال.. إنه ” يتطلب من أي انسان عاقل في هذا العالم محاربة الإرهاب ومساندة سورية في مواجهتها لهذه الحرب الإرهابية الدولية”.

من جهته أشار رئيس مجلس مدينة معلولا ناجي وهبي في تصريح لسانا إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها محافظة ريف دمشق بالتعاون مع الجهات المانحة مثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “اليو ان دي بي” لإعادة تأهيل البنى التحتية بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى البلدة والتي مكنت الأهالي من العودة إلى حياتهم الطبيعية وبمساهمة من الجانب الروسي في تقديم المساعدات للمواطنين.

وكانت روسيا الاتحادية قدمت مؤخرا مساعدات إنسانية على المقيمين في مركز الإقامة المؤقتة ببلدة الحرجلة بريف دمشق .