وزير الدفاع الإيراني يحذر من استغلال وقف الأعمال القتالية في سورية لإعادة هيكلة التنظيمات الإرهابية وتزويدها بالسلاح

طهران-سانا

حذر وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان من استغلال وقف الأعمال القتالية في سورية لإعادة هيكلة التنظيمات الإرهابية.

وقال دهقان في تصريح له اليوم: إن “الجميع ينظر إلى الهدنة في سورية بأنها ايجابية لكن ما يثير القلق هو قيام داعمي التنظيمات الإرهابية باستغلال هذه الفرصة لإعادة هيكلتها وتزويدها بالمعدات العسكرية لكي ترفع حدة عملياتها الوحشية أكثر من الماضي”.

وأكد دهقان أن الحكومة السورية حكومة قانونية وشرعية مشيرا إلى أنه لا حل عسكريا للأزمة في سورية.

ولفت دهقان إلى أنه يجب على الجميع بذل كل الجهود ليكون وقف الأعمال القتالية في سورية مستقرا وليتم ايصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين الذين تحاصرهم التنظيمات الإرهابية وتوفير الظروف والأرضية للوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية وأن تكون هناك عزيمة دولية للقضاء على الإرهاب في سورية بشكل كامل.

وكان وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري أعلنا يوم الجمعة الماضي التوصل إلى اتفاق جديد حول الأزمة في سورية بعد مفاوضات طويلة فى جنيف ينص على وقف الاعمال القتالية بدءا من منتصف ليلة الـ 12 من أيلول والفصل بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة” وتحديد المناطق التي سيتم فيها ضرب الإرهابيين من قبل الطيران الروسي والأمريكي وإنشاء مركز مشترك لتنسيق الضربات واستئناف العملية السياسية لحل الأزمة في سورية.

وقد أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمس بدء تطبيق نظام تهدئة لمدة سبعة أيام على أراضي الجمهورية العربية السورية اعتبارا من الساعة 00ر19 يوم 12-9-2016 ولغاية الساعة 59ر23 يوم 18-9-2016 مع الاحتفاظ بحق الرد الحاسم باستخدام جميع الوسائط النارية على أى خرق من جانب المجموعات المسلحة.