في تناقض جديد مع ما أعلنه كيري.. البنتاغون ينفي التنسيق مع روسيا في مجال مكافحة الإرهاب في سورية

موسكو-سانا

نفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” وجود أي تعاون أو تبادل معلومات بينها وبين العسكريين الروس في سورية مؤكدة “أنه لا توجد نية لفعل ذلك مستقبلا”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون ميشيل بالدانتسا في تصريح لوكالة انترفاكس الروسية أمس “إننا لا ننسق مع الروس ولا نتعاون ولا نتبادل المعلومات الاستخباراتية كما أنه لا توجد اتفاقية لفعل ذلك”.

وأشار بالدانتسا إلى أن العسكريين الأمريكيين والروس يتقابلون بشكل منتظم في إطار مذكرة تفاهم حول ضمان أمن الطلعات الجوية فوق سورية موضحا أن “هذه اللقاءات مكرسة فقط لمسألة أمن الطيارين”.

ولفت إلى أن “وزارة الدفاع الأمريكية لا تنسق مع العسكريين الروس في سورية وتقوم فقط بخطوات عملية لضمان أمن قوات الولايات المتحدة والتحالف” مضيفا إننا “نحرص على أن لا تؤدي الأعمال العسكرية إلى كارثة”على حد زعمه.

وتمثل هذه التصريحات تأكيدا جديدا للتناقضات وحالة الفوضى التي تشهدها الإدارة الأمريكية بين الطاقم السياسي من جهة والطاقم العسكري والاستخباراتي من جهة أخرى تجاه الأزمة في سورية وسبل إنهاء الحرب التي تتعرض لها.

وتأتي تصريحات المتحدث باسم البنتاغون لتتناغم مع تصريحات آشتون كارتر وزير الدفاع الأمريكي التي أدلى بها في السادس والعشرين من الشهر الماضي والتي جاءت متناقضة تماما مع ما تم الإعلان عنه عقب المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأمريكي جون كيري في موسكو منتصف الشهر نفسه من اتفاق روسيا والولايات المتحدة على محاربة تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين بلا هوادة وبذل كل الجهود الممكنة من أجل مواصلة الحوار السياسي لحل الأزمة في سورية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency