فلاحو حماة وإدلب: سنمنح صوتنا في انتخابات مجلس الشعب القادمة لمن يضع قضايانا أولوية في برنامجه الانتخابي

حماة-سانا

تتواصل الاستعدادات لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني عبر تحديد المراكز الانتخابية وتوزعها وعدد الصناديق وغيرها وبينما تستمر حملات المرشحين ينتظر الناخبون يوم الثالث عشر من نيسان القادم ليقولوا كلمتهم ويحسموا مشهدا سينعكس على حياتهم أربع سنوات قادمة.

سانا توجهت الى عدد من فلاحي حماة وإدلب لتستطلع آراءهم بهذا الاستحقاق الدستوري حيث بين رئيس اتحاد الفلاحين بحماة الدكتور هيثم جنيد أن أمام البرلمان الجديد مهام كثيرة لسن تشريعات وقوانين تخفف معاناة المواطن بعد خمس سنوات من الحرب الإرهابية ضد سورية والحصار الاقتصادي وتهيئة البيئة التشريعية لمرحلة إعادة الإعمار.

ودعا جنيد الجميع الى المشاركة الفاعلة والجدية في الانتخابات وعكس صورة الشعب السوري المقبل على الحياة رغم الإرهاب.

بدوره قال غالب الرحمون عضو مكتب تنفيذي في اتحاد فلاحي حماة: “إن جميع الفلاحين يعولون على الفائزين بانتخابات مجلس الشعب أن ينقلوا همومهم بكل أمانة ومعالجة مشاكلهم لدى الجهات المعنية” مشيرا إلى أن الاتحاد يعقد لقاءات دورية مع الفلاحين في قراهم لتوعيتهم بضرورة المشاركة الفاعلة وانتخاب المرشح الأجدر” ذي السمعة الحسنة الذي سيمثل صوتهم في البرلمان”.

من جانبه لفت محسن صالح عضو مكتب تنفيذي في الاتحاد إلى أن حماة محافظة زراعية متعددة الإنتاج لذلك يطلب ممن سيمثلها أن يكون على قدر المسؤولية ويطرح حلولا تسهم بدفع عجلة التنمية الزراعية بقوة وخاصة فيما يتعلق بزراعة المحاصيل الاستراتيجية وتبني قرارات تشجع الفلاح على الزراعة وتثبته بأرضه.

وأكد خالد المحمد مربي ماشية مشاركته في الانتخابات ودعا المرشحين عن قطاع البادية في حماة إلى تبني قضايا مربي الثروة الحيوانية كتوسيع قاعدة الدعم لهم وتأمين المادة العلفية والأدوية البيطرية وخلق مشاريع تنموية في مجالات أخرى تنهض بواقع البادية للمساعدة على “توطين الأسر التي فقدت الكثير من مصادر عيشها” وفق تعبيره.

من جانبه أعرب الفلاح إبراهيم عباس عن أمله أن تكون أفعال المرشحين الفائزين أكثر من أقوالهم مؤكدا أنه سيعطي صوته لمن يثق أنه الأنسب “لأن بعض البرلمانيين السابقين لم يوصلوا صوت الفلاح بأمانة وصدق” حسب تعبيره بينما يشير مربي الأغنام باسم أسعد إلى أنه سيشارك في الانتخابات ويتمنى من جميع الفلاحين المشاركة لضمان وصول من يتحدث عن همومهم التي تضاعفت خلال السنوات الأخيرة نتيجة الجفاف ونقص الثروة النباتية.

بدوره قال الفلاح آصف أحمد “إنه سيختار المرشح الذي يمنح الفلاحين الأولوية في برنامجه الانتخابي ويتعامل مع مطالبهم بجدية وأمانة”.

إلى ذلك أشار رئيس اتحاد فلاحي إدلب محي الدين دادا إلى أن فلاحي محافظة إدلب يعلقون امالاً كبيرة على مرشحي مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني وخاصة لجهة إيصال مشكلاتهم وهمومهم إلى مجلس الشعب ولعب دور في المصالحات المحلية على مستوى المحافظة لذلك سيشاركون بكثافة في الانتخابات عبر الصناديق الموجودة في محافظات حماة وحلب واللاذقية لاختيار القادر على تلبية آمالهم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency