لافروف ونظيره الألماني شتاينماير سيبحثان في موسكو الأربعاء مستجدات الحوار السوري السوري

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والألماني فرانك فالتر شتاينماير سيبحثان يوم 23 آذار الجاري تقدم الحوار السوري السوري في جنيف وتنفيذ اتفاقيات مينسك وذلك خلال زيارة الوزير الألماني الى موسكو.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الخارجية قولها إن “لافروف وشتاينماير مستمران في تبادل الاراء حيال القضايا الدولية الرئيسية بما في ذلك تنفيذ اتفاقيات مينسك لتسوية الأزمة الأوكرانية وتقدم العملية السلمية في سورية ومسائل الأمن الأوروبي ومحاربة الإرهاب الدولي وقضايا منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في سياق ترؤس ألمانيا المنظمة عام 2016”.

وكان شتاينماير أكد في مقابلة مع صحيفة جنرال انزايغر الألمانية في الثامن من الشهر الجاري أن المجتمع الدولي يحتاج إلى روسيا لحل القضايا الدولية والأزمات التي تنتشر بشكل كبير في العالم مضيفا “في الحقيقة لولا روسيا لم نتمكن من تطبيق اتفافيات مينسك في أوكرانيا أو تحريك الحوار للتوصل إلى حل سياسي في سورية أو حتى التوصل لاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني”.