شعبان: القرار الروسي بخفض عديد القوات الروسية في سورية تطور طبيعي لاتفاق وقف الأعمال القتالية

موسكو-سانا

أكدت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية أن القرار الروسي بخفض عديد القوات الروسية في سورية تطور طبيعي لاتفاق وقف الأعمال القتالية.

وقالت شعبان في حديث لقناة روسيا اليوم نشره موقعها الالكتروني.. “إن القوات الجوية الروسية حققت كامل الأهداف المتفق عليها بين الجانبين الروسي والسوري” مشيرة إلى أن القرار أتى بعد فهم مشترك روسي سوري لطبيعة المرحلة القادمة وضرورة دعم الحل السياسي للازمة في سورية.

وأضافت شعبان.. “إن دمشق ترحب بالتنسيق الروسي الأمريكي بما يخص الاستقرار في سورية والمنطقة” مؤكدة أن الجانب السوري يتوقع ضغوطا أكبر من الولايات المتحدة على أولئك الذين يرفضون التسويات في سورية.

وكان السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفقا خلال اتصال هاتفي بينهما على خفض عديد القوات الجوية الروسية في سورية بما يتوافق مع المرحلة الميدانية الحالية واستمرار وقف الاعمال القتالية مع تأكيد الجانب الروسي على استمرار دعم روسيا الاتحادية لسورية في مكافحة الإرهاب.

يشار إلى أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة اكدت في بيان لها امس استمرار العمليات القتالية بكل حزم واصرار ضد تنظيمى /داعش/ و/جبهة النصرة/ والتنظيمات الارهابية المرتبطة بهما بالتعاون والتنسيق مع الاصدقاء والحلفاء وبنفس الوتيرة السابقة حتى القضاء التام على هذه التنظيمات واعادة الامن والاستقرار الى كل شبر من تراب الوطن.