الجيش يبسط سيطرته على جنوب غرب بلدة محسة بريف حمص ويحبط محاولات إرهابيين التسلل إلى أحد المواقع العسكرية بريف حلب ويدمر مقرات لـ “داعش” ويوقع أكثر من 40 قتيلا بصفوفه بريف دير الزور-فيديو

محافظات-سانا

بسطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على جنوب غرب بلدة محسة بريف حمص بعد تكبيد إرهابيي “داعش” خسائر بالأفراد والعتادن، في غضون ذلك قامت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بخرق وقف الأعمال القتالية عبر محاولتها التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في تلة العيس” جنوب مدينة حلب بنحو 30 كم”،حيث أحبطت الوحدة المدافعة عن الموقع محاولة التسلل وكبدت التنظيمات الإرهابية المتسللة خسائر كبيرة”، بينما دمر الطيران الحربي السوري آليات بعضها مزود برشاشات ومقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” خلال غارات على تجمعاتهم في محيط مدينة تدمر” شرق مدينة حمص، وأكدت مصادر ميدانية سقوط 40 قتيلا على الأقل بين صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي بدير الزور بنيران وحدات من الجيش والقوات المسلحة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وفي التفاصيل… انتهكت التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف حلب الجنوبي مجدداً وقف الأعمال القتالية في سورية الذي تبناه مجلس الأمن الدولي بالإجماع الشهر الماضي بموجب قراره رقم 2268.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن “التنظيمات الإرهابية التكفيرية قامت بعد ظهر أمس بخرق وقف الأعمال القتالية عبر محاولتها التسلل إلى أحد المواقع العسكرية في تلة العيس” جنوب مدينة حلب بنحو 30 كم”.

وخرقت التنظيمات الإرهابية منذ بدء وقف الأعمال القتالية يوم 27 الشهر الماضي أكثر من 100 مرة تركز أغلبها في دمشق وحماة وحلب واللاذقية.

وأكد المصدر أن “الوحدة المدافعة عن الموقع أحبطت محاولة التسلل وكبدت التنظيمات الإرهابية المتسللة خسائر كبيرة”.

واستهدفت التنظيمات الإرهابية المتربطة بنظام أردوغان خلال اليومين الماضيين حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بعشرات القذائف ما تسبب بارتقاء 18 شهيدا على الأقل وإصابة عشرات الأشخاص بجروح.

وحدات من الجيش تبسط سيطرتها على جنوب غرب بلدة محسة وتكبد بإسناد جوي سوري تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة في ريف حمص

وأعلن مصدر عسكري اليوم أن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية بسطت سيطرتها على جنوب غرب بلدة محسة الواقعة جنوب مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي”.

وأكد المصدر في تصريح لـ ساناأن عملية بسط السيطرة جاءت بعد “تكبيد إرهابيي تنظيم (داعش) التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد والقضاء على آخر بؤرهم هناك”.

وبين المصدر أن وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “أعادت خط الغاز إلى العمل بالتعاون مع الشركة السورية للغاز”.

وفي وقت سابق اليوم أفاد المصدر بأن الطيران الحربي السوري “دمر آليات بعضها مزود برشاشات ومقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” خلال غارات على تجمعاتهم في محيط مدينة تدمر” شرق مدينة حمص بنحو 160 كم.

ودمر سلاح الجو السوري أمس مقرات وآليات مزودة برشاشات خلال طلعاته على تجمعاتهم شرق بيارات تدمر ومحيط حقل جزل النفطي والصوانة الشرقية جنوب غرب مدينة تدمر.

وفي وقت لاحق اليوم لفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” هاجمت مناطق المقالع وثنية الرجمة وظهور الهيال” بريف تدمر مبينا أن الاشتباك انتهى “بإحباط الهجوم الإرهابي بعد تكبيد إرهابيي “داعش” العديد من القتلى والمصابين وإجبار من تبقى منهم على الفرار”.

وأوضح المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “دمرت مساء اليوم بناء على معلومات دقيقة تجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في الجهة الجنوبية الشرقية لمنطقة جزل” بالريف الشرقي.

وإلى الجنوب الشرقي من مدينة حمص بنحو 85 كم أشار المصدر إلى أن سلاح الجو نفذ غارات على تحصينات وتجمعات إرهابيي “داعش” في “محيط مدينة القريتين أسفرت عن تدمير آليات ومقرات ومقتل عدد من إرهابييه” وذلك بعد أقل من 24 ساعة من تدمير سلاح الجو مقرات وآليات للتنظيم الإرهابي في محيطي منطقة محسة ومدينة القريتين.

وأحكمت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوى المؤازرة سيطرتها أمس على عدد من النقاط الاستراتيجية في محيط مدينة القريتين بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر بالأفراد والعتاد.

وحدات من الجيش توقع 40 قتيلا بين صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي وتدمر لهم مقرين ومستودع ذخيرة وقاعدة إطلاق صواريخ في دير الزور

في هذه الأثناء أكدت مصادر ميدانية سقوط 40 قتيلا على الأقل بين صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي بنيران وحدات من الجيش والقوات المسلحة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأشارت المصادر في تصريح لمراسل سانا إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات مكثفة على أماكن تحصن إرهابيين من “داعش” في حي الجبيلية أسفرت عن “تدمير مقرين أحدهما مؤلف من 4 طوابق وقاعدة إطلاق صواريخ” كانوا يستخدمونها في إطلاق القذائف على الأحياء الآمنة.

واطلق إرهابيو “داعش” أمس عددا من قذائف الهاون على حيي الجورة والقصور بدير الزور ما أدى إلى ارتقاء 8 شهداء بينهم طفلان وإصابة 5 آخرين.

وفي الجهة الغربية من مدينة دير الزور “دمرت وحدات من الجيش عربتين ومستودع ذخيرة لإرهابيي “داعش” في تلة الحجيف وجرافة غرب تل بروك” وفقا للمصادر الميدانية.

ولفتت المصادر إلى أن الضربات المحكمة لوحدة من الجيش أدت إلى “تدمير وكر يستخدمه إرهابيو “داعش” لمعالجة إرهابييه في قرية الخريطة” الواقعة على الطريق الدولي دير الزور -الرقة-حلب.

وبينت المصادر الميدانية أن عمليات الجيش على أوكار وتجمعات تنظيم “داعش” في قرية الشولا جنوب مدينة دير الزور بنحو 30 كم أسفرت عن “مقتل 40 إرهابيا وإصابة 32 آخرين”.