سورية تدين بشدة عدوان التحالف الأمريكي على أحد معسكرات الجيش العربي السوري في دير الزور وتطالب مجلس الأمن بالتحرك الفوري لمنع تكراره

دمشق-سانا

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن عدوان طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة على أحد معسكرات الجيش العربي السوري في مدينة دير الزور يشكل إعاقة للجهود الرامية لمكافحة الإرهاب ويؤكد مجددا أن هذا التحالف يفتقد إلى الجدية والمصداقية في محاربة الإرهاب بشكل فعال.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي حول العدوان الذي قامت به طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد أحد معسكرات الجيش العربي السوري في مدينة دير الزور.. في مساء الأحد 6-12-2015 قامت أربع طائرات من قوات التحالف الأميركي باستهداف أحد معسكرات الجيش العربي السوري في دير الزور بتسعة صواريخ ما نجم عنه استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثة عشر آخرين وتدمير ثلاث عربات مدرعة واربع سيارات نقل عسكرية ورشاش عيار 23 مم ورشاش عيار 5ر14 مم ومستودع للأسلحة والذخيرة.

وأضافت الوزارة في رسالتيها اللتين تلقت “سانا” نسخة منهما أن هذا العدوان ضد إحدى الوحدات العسكرية السورية يأتي في الوقت الذي يتصدى فيه الجيش العربي السوري للمجموعات الإرهابية التكفيرية من تنظيم “داعش وجبهة النصرة” والمجموعات الملحقة بتنظيم القاعدة على امتداد الجغرافيا السورية الامر الذي يشكل اعاقة للجهود الرامية لمكافحة الارهاب ويؤكد مجددا ان التحالف الاميركي يفتقد إلى الجدية والمصداقية من أجل مكافحة فعالة للإرهاب الذي أثبتت الأحداث أن لا حدود له ويشكل تهديدا جديا للأمن والاستقرار والسلم الاقليمي والدولي.

وعبرت وزارة الخارجية والمغتربين في ختام رسالتيها عن إدانة الجمهورية العربية السورية بشدة لهذا العدوان السافر من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والذي يتناقض بشكل صارخ مع أهداف ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة وطالبت مجلس الامن الدولي بالتحرك الفوري ازاء هذا العدوان واتخاذ الاجراءات الواجبة لمنع تكراره.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).