وزارة الزراعة: إجراءات جديدة لتطوير قطاع الثروة الحيوانية وزيادة الانتاج

دمشق-سانا

أعلن معاون وزير الزراعة المهندس أحمد قاديش أن الوزارة وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية والهيئة العامة لتنمية وترويج الصادرات ستتخذ قريبا مجموعة من الإجراءات لتطوير قطاع الثروة الحيوانية بأنواعها كافة من دواجن ومواش وغيرها.

وبين قاديش في تصريح لـ سانا أن هذه الإجراءات ستضمن تطوير الإطار التنظيمي والتشريعي كإعداد قانون لتنظيم الثروة الحيوانية وتعديل بعض القرارات الخاصة بمنح تراخيص المنشآت ومعامل المنتجات الحيوانية والأدوية البيطرية والقرارات الخاصة بتنظيم إجازات استيراد مستلزمات الإنتاج الحيواني وخاصة الأعلاف والادوية البيطرية.

كما ستتضمن الاجراءات بحسب قاديش تطبيق نشاط وطني لترقيم وتسجيل الحيوانات الزراعية ومنع تهريبها ومنع الذبح العشوائي ولا سيما الإناث وتوسيع الملاك العددي من أطباء بيطريين ومهندسين زراعيين لدى الوزارات والجهات التي يتطلب عملها وجودهم اضافة إلى رفع رأسمال المؤسسة العامة للأعلاف من 500 مليون إلى 5ر2 مليار ليرة وتطوير آلية دعم هذا القطاع.

وأضاف قاديش أن هذه الإجراءات ستشمل أيضاً تطوير الدعم المالي لقطاع الثروة الحيوانية من حيث زيادة حجم التمويل المتوسط وطويل الأجل لمشاريع الإنتاج الحيواني وتعديل آلية منح القروض للمشاريع الصغيرة وتأسيس صناديق التمويل الريفي الصغير والتعويض عن الأضرار الناجمة عن الأعمال التخريبية التي ارتكبتها التنظيمات الارهابية المسلحة.

وأشار إلى أن الوزارة ستعمل على الاستفادة من المخلفات الزراعية والصناعية والموارد المحلية لتحويلها إلى مواد علفية وإدخال زراعات علفية تكثيفية دون التأثير على الخطة الزراعية وتأهيل آبار البادية ووضع خطط للاستفادة منها بما يضمن الحفاظ على الحوض المائي للبادية وإنشاء معمل لانتاج لقاح الحمى القلاعية ورفع الطاقة الإنتاجية لخطوط إنتاج اللقاحات الأخرى .

ولفت قاديش إلى وجود خطط قيد الدراسة لتطوير الإطار الإنتاجي والتسويقي وتحسين قطاع الدواجن بما ينعكس ايجابا على واقع الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج وسد الفجوة التي لحقت بهذا القطاع جراء الأزمة التي تمر بها سورية.