رئاسة طائفة الموحدين: التفجيران الإرهابيان هدفهما إذكاء نار الفتنة

السويداء – سانا

استنكرت الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين في سورية التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا مدينة السويداء أمس وأسفرا عن استشهاد واصابة عشرات المواطنين.

وأكدت الرئاسة الروحية في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن هذه الأعمال الإرهابية ارتكبتها عصابات الإرهاب والتكفير “للنيل من ثوابتنا والعبث بنسيجنا الوطني واذكاء نار الفتنة بعد أن أزعجهم التلاحم بين أبناء المحافظة بأطيافهم المتنوعة وبواسل جيشنا العقائدي”.

وجاء في البيان.. “إن الإرهابيين التكفيريين أرادوا الفتك بحياة الأبرياء ليعبروا عن فكرهم العقيم وحقدهم الدفين لكنهم واهمون امام وعي الأبناء وإرادة العقلاء وان الحكمة الهادئة والتصرف السليم الذي أبدته الجهات الرسمية وعدم الانجرار خلف براثن الفتنة فوتت الفرصة على المخططين والمنفذين لاستدراج شبابنا وزجهم في اتونها”.

ودعت الرئاسة الروحية أبناء الوطن إلى التسلح بالوعي الخلاق والكلمة الطيبة وأن يقوموا بدورهم وواجبهم الوطني “لتطويق نار الفتنة المحرقة للجميع والحفاظ على مؤسسات الدولة ومنع الاعتداء عليها والتحلي بالهدوء وضبط النفس”.

وختمت الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين بيانها بالقول “الرحمة للشهداء الأبرار والشفاء للجرحى” متضرعة الى الله أن يحمي الوطن من كيد المعتدين.

وكان تفجيران ارهابيان بسيارتين مفخختين في مدينة السويداء أمس أديا الى ارتقاء 26 شهيدا واصابة العشرات والحاق أضرار مادية بالمشفى الوطني والابنية المجاورة وبعدد من السيارات التي صادف مرورها في مكان التفجيرين.