المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي يناقش في يومه الثاني التحول نحو الاقتصاد الرقمي والتجارب المماثلة في الدول المجاورة

دمشق-سانا

يواصل المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي أعماله لليوم الثاني في قصر المؤتمرات بدمشق والذي يقام تحت عنوان (سورية والتحول الرقمي.. الفرص والتحديات) بمشاركة فعاليات اقتصادية وعلمية عربية وأجنبية.

ويناقش المشاركون على مدى ثلاث جلسات عدة محاور حول التحول نحو الاقتصاد الرقمي بين الواقع والتحديات والبيانات المفتوحة وآثارها الاقتصادية والاجتماعية وقيادة التحول الرقمي استراتيجيا والدفع الإلكتروني كحجر أساس في التحول والسياسة النقدية والمصرفية ومدى توافر أبعاد ثقافة التحول الرقمي في المنظمات السورية والتجارة الالكترونية ودورها في دعم الاقتصاد الوطني ومؤشرات قطاع الاتصالات في سورية.

وفي تصريح لـ سانا بين وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أن المشاركين بالمؤتمر سيناقشون في اليوم الثاني القضايا التي تتعلق بالتحول الرقمي والتجارب المماثلة في الدول المجاورة والتطرق إلى أفضل التجارب في الدفع ودوره في دعم الإيرادات الضريبية والحد من أزمة السيولة والاكتناز النقدي.

واعتبر الوزير الخطيب أن أعمال المؤتمر في اليوم الأول كانت متميزة وغنية بالمشاركات والضيوف وكان الجميع متحمساً لتقديم الأفضل والوصول إلى التوصيات والمقترحات التي ستصدر عن المحاضرين.

كما تتضمن فعاليات اليوم الثاني معرضاً لهيئة التميز والإبداع بعنوان (مخترعون ومتميزون من سورية.. محلياً وعالمياً).

ويضم المؤتمر الذي ينظمه الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية بالتعاون مع المجموعة العربية للمعارض والمؤتمرات ويستمر حتى يوم غد لجنة علمية مؤلفة من أكاديميين ومتخصصين في مجال التحول الرقمي والاقتصادي والقانوني.

ويشارك بفعاليات المؤتمر خبراء من المنطقة العربية وأجانب ومديرون تنفيذيون ومجالس أعمال وهيئات ومراكز بحثية من دول مصر والإمارات وسلطنة عمان وتونس والجزائر والعراق والأردن ولبنان والسعودية والكويت واليمن والبحرين وروسيا والنمسا واليونان والهند وسويسرا إضافة إلى الجهات السورية الحكومية والخاصة التي تعنى بالتحول الرقمي.

يذكر أن الدورة الأولى من المؤتمر الدولي للتحول الرقمي أقيمت في الإمارات عام 2017 والثانية في مصر عام 2018 .