أكثر من 41 مليون إصابة بكورونا في العالم والوفيات تتجاوز المليون و 129 ألف حالة

عواصم-سانا

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة مليون و129600 شخص حول العالم منذ بدء ظهوره في كانون الأول وتفشيه في آذار الماضي.

وجاء في أحدث إحصائيات موقع وورلد ميتر المتتبع لتطورات الفيروس أن إجمالي الإصابات في العالم بلغ 41 مليونا و43648 إصابة فيما بلغ عدد المتعافين 30 مليونا و629580 شخصا حتى الآن.

وفي الولايات المتحدة التي تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا أظهر تقرير حكومي أمريكي صدر اليوم تسجيل نحو 300 ألف حالة وفاة إضافية في عام 2020 خلال جائحة فيروس كورونا مقارنة بالسنوات الماضية.

ووفقا للتقرير الذي نقلته رويترز فإن “ما لا يقل عن ثلثي هؤلاء توفوا بسبب كوفيد19 وإن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا أكبر من الأرقام المعلنة على الأرجح”.

وقدر التقرير الصادر عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن 299028 شخصا توفوا في الفترة ما بين ال 26 من كانون الثاني والثالث من تشرين الأول الحالي.

وقالت المراكز إن “وفيات كورونا في الولايات المتحدة بلغت 216 ألفا في منتصف هذا الشهر”.

وفي الهند وهي ثاني أكبر دولة سكانا في العالم لديها ثاني أكبر عدد إصابات بعد الولايات المتحدة قفزت الإصابات فيها الى 65ر7 ملايين بعد تسجيل 54044 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم.

وقالت وزارة الصحة الهندية إنها “رصدت 717 وفاة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليصل إجمالي الوفيات إلى 115914”.

وفي ألمانيا أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بمعدل 7595 حالة ليصل إجمالي الحالات إلى 380762.

وكشفت البيانات تسجيل 39 حالة وفاة جديدة ما يرفع العدد الإجمالي إلى 9875.

من جهتها قالت وزارة الصحة في المكسيك إنها سجلت اليوم 5788 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا و555 وفاة ما يرفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 860714 إصابة و86893 وفاة.

وأشارت الحكومة إلى أن العدد الفعلي للإصابات أعلى بكثير على الأرجح من العدد المعلن.

أما البرازيل فأعلنت اليوم عن تسجيل 23227 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية و661 وفاة.

وسجلت البرازيل قرابة 5 ملايين و300 الف إصابة بالفيروس منذ بدء تفشي الجائحة في حين ارتفعت الحصيلة الرسمية للوفيات بالفيروس إلى 154837 حالة وفق ما أظهرت بيانات وزارة الصحة البرازيلية.

من جهتها قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن “البر الرئيسي الصيني سجل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس نزولا من 19 إصابة في اليوم السابق” مبينة في بيان أن جميع الحالات الجديدة جاءت من الخارج.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في البر الرئيسي حتى الآن 85715 حالة بينما لا يزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4634.

إلى ذلك أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن بلاده ستبدأ حملة تلقيح واسعة النطاق ضد فيروس كورونا المستجد بين كانون الأول والثاني المقبلين بفضل لقاحات زودتها بها روسيا والصين.

وأوضح في خطاب متلفز أن حملة التلقيح ستعطي الأولوية للأشخاص المصابين بأمراض أخرى والمعلمين والأطباء والطواقم الطبية والمتقدمين في السن مبينا أن هذه الحملة ستطال لاحقا كل شرائح الشعب وسيعطى اللقاح لكل الشعب الفنزويلي.

إلى ذلك حذر وزير الصحة التشيكي رومان بريمولا من أن الحكومة يمكن أن تتشدد أكثر وأن تفرض إجراءات أكثر صرامة لأن الناس لا يلتزمون كثيرا بالإجراءات الحكومية التي أقرت للحد من انتشار فيروس كورونا الأمر الذي يضعف فعالية هذه الإجراءات.

وأضاف في حديث له أمام نواب البرلمان التشيكي إن “التواصل القائم بين الناس لا يزال كثيرا وبالتالي سيكون من المنطقي أن يقدم إلى الحكومة اقتراحات جديدة بالتشدد في هذه الإجراءات” مشيرا إلى أن الموجة الثانية من الجائحة قد تصل ذروتها نحو 11 تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن عدد المصابين الحالي بالفيروس في التشيك يبلغ 111528 شخصا في حين بلغ عدد الوفيات 1600 شخص.