الخارجية الإيرانية: الاعتداء الأمريكي على طائرة ركاب إيرانية عمل إرهابي بامتياز

طهران-سانا

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن الاعتداء الأمريكي على طائرة ركاب إيرانية في الأجواء السورية “خطوة إرهابية بامتياز” مبيناً أن الولايات المتحدة تمارس كل أنواع القرصنة البحرية والجوية.

وقال المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم إن ما قامت به واشنطن يمثل “خطوة إرهابية وخطيرة تعارض كل الموازين والمقررات الدولية” مؤكدا أن إيران وعبر وزارة خارجيتها والأركان المسلحة ومنظمة الطيران المدني ستتخذ كل الإجراءات وستجعل أمريكا تندم على هذه الخطوة الإرهابية.

وجدد موسوي رفض إيران محاولات أمريكا فرض الضغوط والعقوبات عليها ومحاولاتها أيضا في تمديد فرض الحظر التسليحي وقال إن أمريكا تمارس الضغوط على دول مجلس الأمن وطهران من جهتها عبرت للدول الصديقة وأعضاء المجلس عن رفضها لهذه الضغوط مشددا على مواصلة بلاده جهودها ونشاطاتها حتى تنال حقها الشرعي.

يذكر أن طائرة إيرباص 310 تابعة لشركة ماهان الإيرانية وكانت في رحلة من طهران إلى بيروت الخميس الماضي اعترضتها مقاتلتان أمريكيتان من طراز اف 15 فوق الأجواء السورية ما اضطر قائد الطائرة لخفض الارتفاع بصورة مفاجئة الأمر الذي أدى إلى إصابة بعض الركاب ومن ثم واصلت الطائرة الرحلة وحطت فى مطار بيروت.