انتخابات مجلس الشعب… تأكيد على المشاركة الواسعة واختيار المرشح الكفء للنهوض بالوطن

محافظات-سانا

مع اقتراب موعد انتخابات مجلس الشعب المقررة في التاسع عشر من الشهر الجاري دعوات ومطالبات وأمنيات من المواطنين لممثليهم لقبة المجلس.. مع التأكيد على ضرورة المشاركة في العملية الانتخابية ولا سيما في الظروف الراهنة التي تشهد تزايد الضغوط السياسية والاقتصادية على السوريين.

سانا استطلعت آراء شريحة من المواطنين في عدد من المحافظات ورصدت آراء المعلمين والقائمين على العملية التربوية وتطلعاتهم بالسويداء حيث أوضحت مديرة مدرسة الشهيد أبي جميل حديفة للتعليم الأساسي حنان زين أن ظروف الحرب والإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها بحق الشعب السوري تتطلب تضافر جهود كافة أفراد المجتمع لوصول المرشح الوطني القادر على إيجاد حلول ورؤى تخدم مصالح المواطن وتدعم صموده إضافة إلى ضرورة تحسين وضع المدارس والمدرسين ضمن خطة أعضاء المجلس المرتقبين.

ويأمل الأستاذ وليد أبو محمود من أعضاء مجلس الشعب الجدد متابعة عمل الوزارات ومحاسبة المقصرين وتفعيل دور السلطات التنفيذية لمحاربة الفساد والأخذ بآراء الاختصاصيين وأصحاب الخبرة والعمل على تنفيذ مشاريع الطلاب المميزة في المعهد وكليات الهندسة بكافة اختصاصاتها.

وأكد كل من المعلمين سند الحمود وعبير سليمان أن انتخابات مجلس الشعب واجب وطني وعلى الجميع المشاركة واختيار المرشح الكفء للنهوض بالوطن.

وطالب كل من موجهي اختصاص مادة الرياضيات سامح فلحوط ووسيم عماد بتفعيل دور نقابة المعلمين وتقديم الدعم المادي لها والعمل على تلافي نقص مدرسي مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء.

كما أكد مهندسو المحافظة أنهم سيشاركون في الانتخابات المقبلة على أمل أن يكون لصوتهم أثر في إحداث التغيير نحو الأفضل في المرحلة المقبلة ودعا المهندس راكان النبواني إلى المشاركة في الانتخابات واختيار الأنسب من المرشحين أصحاب المصداقية والجرأة وإيصال المطالب والهموم إلى الجهات المعنية والعمل على إيجاد فرص عمل للمهندسين الخريجين الجدد ودعم المهندسين الموظفين ومنحهم تعويضات مناسبة.

من جهته لفت المهندس توفيق العشعوش إلى أن انتخابات مجلس الشعب استحقاق لكل مواطن آملاً في انتقاء الأشخاص الأكفاء وذلك لخدمة المواطنين وتلبية حاجياتهم وتحسين مستوى المعيشة لأصحاب الدخل المحدود داعياً إلى المشاركة بإعداد قوانين وتشريعات جديدة للنهوض بالواقع الاقتصادي.

المهندس نظام أبو حسون يرى أن حب الوطن يستدعي المشاركة الفعالة في الانتخابات لاختيار أعضاء يمتلكون الجرأة بطرح القضايا مندمجين مع المجتمع بشكل فاعل وأن يعوا هموم الشعب ويكونوا ممثلين عنه.

ومن جهته لفت المهندس صالح جبور إلى ضرورة أن يكون المرشح وطنياً وذا كفاءة ومسؤولية عالية ومطلعاً على النصوص التشريعية والقوانين ولديه الجرأة على طرح قضايا المواطنين ومتابعة تنفيذها.

وفي درعا يأمل عمال مخبز درعا من أعضاء مجلس الشعب حمل همومهم إلى قبة المجلس حيث دعا العامل قاسم الصلخدي أعضاء مجلس الشعب عن المحافظة إلى تحسين واقعهم الاقتصادي والنظر بظروف عملهم الصعبة وإعادة النظر بالتأمين الصحي والتعويضات المادية.

العاملة سميحة سويدان تمنت على المجلس القادم أن ينظر في إمكانية تحسين الأوضاع الاقتصادية وقد شاطرتها العاملة مكارم فياض بهذه المطالب مؤكدة ضرورة تحسين ظروف العمل داخل المخابز ومنح العاملين فيها حوافز إضافية.

وفي القنيطرة كانت الآراء تتفق على اختيار المرشح الذي يحمل هموم المواطنين ويقدم الحلول للصعوبات التي يعاني منها أبناء القنيطرة سواء على أرض المحافظة أو في تجمعات النازحين بدمشق وريفها ودرعا.

وأكد تحسين زيتون وهو رياضي أنه سيمنح صوته الانتخابي للمرشح الذي يمتلك مؤهلات وقدرات ومرجعية وقاعدة شعبية في حين رأى عبد الهادي الدوماني مدرس أن واجبه الوطني يحتم عليه اختيار المرشح الذي يتمتع بروح العمل وخدمة أهله والمواطنين الذين انتخبوه.

ودعا الفلاح محمد الصالح إلى اختيار مرشحين يهتمون بواقع محافظة القنيطرة الزراعي ودعم الفلاحين من خلال مشاريع حقيقية تعود بالفائدة والربح المادي خاصة تربية الثروة الحيوانية والزراعة.

وعبرت الكوادر الطبية في المحافظة عن تفاؤلها بالانتخابات القادمة مؤكدين ضرورة المشاركة الفاعلة فيها انطلاقاً من واجبهم الوطني.

الطبيب حسين بركة أكد أنه سيصوت للشخص الذي يحمل هموم المواطن ويهتم بتحسين الخدمات خاصة الصحية والاجتماعية لأن الإنسان هو غاية الحياة ومحور العمل.

بدورها طالبت الدكتورة منار أحمد المرشحين بالعمل على تطوير القوانين وفق متطلبات العمل وبما يساعد على تطوير مهنة الطب والاهتمام بالواقع الصحي للمواطن.