لاريجاني: الحوار هو السبيل لحل الأزمتين في سورية واليمن

طهران-سانا

جدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني التأكيد على أن الحوار هو السبيل لحل الأزمتين في سورية واليمن.

وقال لاريجاني في تصريحات له اليوم إن “الاستنزافات والأزمات التي يشهدها العالم الإسلامي تصب كلها في صالح الكيان الصهيوني… وعندما كنا نؤكد على ضرورة الحوار لحل الأزمة في سورية كانت بعض دول المنطقة تؤكد على الحل العسكري والآن هذه الدول نفسها ترى الحوار هو الحل بشأن اليمن أيضا”.

من جانب آخر ندد لاريجاني بما تسمى صفقة القرن ووصفها بأنها مهزلة للمتاجرة بحقوق الشعب الفلسطيني مشددا على أنه حان الوقت لتعود الدول الإسلامية إلى دورها وتعمل على توحيد صفوفها لتشكل قوة كبرى في مواجهة التحديات الخارجية.

ولفت لاريجاني إلى أن “كل الذين حرضوا أميركا فيما يخص الملف النووي تصوروا أنهم يمكنهم من خلال إثارة التوتر في المنطقة إلحاق الأضرار ببلادنا خلال عدة أشهر ولكن كل ذلك فشل بسبب صمود إيران”.

من جهة ثانية قال مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي أن الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة الدولية يمر بمرحلة حرجة.

وأكد عراقجي في تصريح له اليوم على أهمية بذل الجهود لانقاذ هذا الاتفاق والحفاظ عليه أمام نهج التفرد الأميركي.