وسط أجواء من الأمن والاستقرار.. أهالي درعا يعيشون فرحة عيد الأضحى المبارك

درعا-سانا

لم يجد أبناء مدينة درعا مناسبة أجمل من عيد الأضحى المبارك للإعلان عن فرحتهم بعودة الأمن والاستقرار إلى ربوع المحافظة عامة ومدينة درعا بشكل خاص التي عانت من الإرهاب وحرم أبناؤها من فرحة طالما انتظروها.

سانا رصدت أجواء العيد في المدينة حيث غصت الشوارع بالكبار والصغار والقادمين إليها بعد غياب وبزوارها من مناطق ومحافظات أخرى فيما ازدحمت الأراجيح والألعاب وحنطور المحبة وعربات الذرة والترمس وغزل البنات والمطاعم والحدائق بأبناء المدينة فوجد الأطفال الفرحة التي غابت عنهم لسنوات وارتسمت على وجوههم الابتسامة وعلت الضحكات لتعلن زوال الخوف إلى غير رجعة.

وعبر عدد من الأهالي لمراسلة سانا التي التقتهم في حي السبيل وهو المكان الذي حدده مجلس المدينة لألعاب العيد عن فرحتهم وبهجتهم بحلول عيد الأضحى المبارك واصفين إياه هذا العام بالأجمل بعد إعلان درعا آمنة موجهين الشكر للجيش العربي السوري الذي أعاد الأمن والاستقرار إلى المحافظة.

وسيرت قيادة شرطة المحافظة عددا من دوريات المرور والدوريات المشتركة التي انتشرت على مفارق الطرق وفي مناطق الازدحام منعا لحدوث أي مخالفات مرورية أو تعكير صفو العيد.