مقتل إمرأة وطفلة يمنيتين في غارات جديدة لطائرات نظام آل سعود على صنعاء

صنعاء -سانا

قتلت إمرأة وطفلة يمنيتان وأصيب عدد آخر من المدنيين بينهم نساء وأطفال اليوم في غارات نفذها طيران نظام آل سعود على حي الجراف السكني بالعاصمة صنعاء في وقت أعلنت فيه مصادر عسكرية عن اقتحام الجيش اليمني واللجان الشعبية موقع جلاح العسكري التابع لنظام آل سعود في جيزان ردا على استمرار العدوان السعودي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ عن مصدر محلي في أمانة العاصمة اليمنية قوله إن “طيران العدوان السعودي شن في ساعات الفجر الأولى عددا من الغارات على العاصمة صنعاء مستهدفا منازل مواطنين في حي الجراف ما أدى إلى مقتل إمرأة وطفلة وإصابة عدد آخر معظمهم في حالة الخطر وتهدم عدد من المنازل وتضرر أخرى”.

وأشار المصدر إلى أن طيران النظام السعودي شن عددا من الغارات الجوية على مناطق فج عطان وعصر ومخازن المؤسسة الاقتصادية جوار مستشفى ابن سيناء كما استهدف مبنى تابعا لوزارة الاتصالات في وادي ظهر بمديرية همدان في صنعاء ما أدى إلى احتراقه بالكامل وتدمير مبانٍ أخرى.

في غضون ذلك اقتحم الجيش واللجان الشعبية موقع جلاح العسكري في جيزان.

وتحدثت مصادر عسكرية يمنية عن مقتل أكثر من عشرة جنود سعوديين في اشتباكات عنيفة مع رجال الجيش واللجان الشعبية في معسكر جلاح السعودي بمنطقة جيزان.

بدوره أوضح مصدر عسكري يمني في تصريح لوكالة سبأ أن عملية الاقتحام أسفرت عن “قتل وجرح عدد من الجنود السعوديين وتدمير آليتين عسكريتين في الموقع” مشيرا إلى أن الجيش اليمني واللجان الشعبية قصفا مواقع عسكرية سعودية ايضا في الدود والخوبة والقصيبات.

في السياق ذاته أعلن مصدر عسكري يمني ان قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من استعادة وتأمين معسكر بير أحمد في عدن وقال.. إن “أفراد الجيش واللجان الشعبية يواصلون تقدمهم حالياً في منطقة بير أحمد ويطهرون عددا من مواقع القاعدة والمباني التي كانوا يتمركزون فيها وسط انهيارات كبيرة في صفوف عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي”.

وفي منطقة الكراع أفادت مصادر عسكرية يمنية بان رجال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من تأمين أغلب المباني التي تتمركز فيها العناصر الإرهابية.

كما أشار مصدر عسكري يمني مسؤول إلى مقتل عدد من أخطر قيادات عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في عدن.