وحدات الجيش تدخل قرية الحميدية وعناصر الهندسة يبدؤون بتمشيطها وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين

القنيطرة-سانا

بدأت وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري عمليات التمشيط في قرية الحميدية بريف القنيطرة بعد انهاء الوجود الارهابي فيها لتأمينها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل طردهم منها.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش دخلت ظهر اليوم إلى قرية الحميدية شمال مدينة القنيطرة بنحو 3 كم وبدأت على الفور وحدات الهندسة بتمشيط القرية وتفكيك الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها الارهابيون في الشوارع لتأمين القرية تمهيدا لعودة الأهالي الى منازلهم وممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من سيطرة الإرهابيين على القرية.

وأشار المراسل إلى أنه بالتزامن مع انتشار وحدات الجيش في قرية الحميدية تم رفع علم الجمهورية العربية السورية في القرية إيذانا بعودة مؤسسات الدولة إليها.

وشكلت قرية الحميدية قبل تحريرها منطلقا للمجموعات الإرهابية لاستهداف القرى والبلدات المجاورة ولا سيما مدينة البعث إلى الشمال الشرقي بالقذائف المتنوعة ورصاص القنص اضافة لعدة محاولات للتسلل والسيطرة بدعم مباشر من العدو الاسرائيلي على بعض القرى والمزارع المجاورة والنقاط العسكرية في المنطقة.