سورية والهند تبحثان سبل تعزيز العلاقات المشتركة في المجال التعليمي

نيودلهي-سانا

بحث وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف مع وزير الموارد البشرية والتعليم العالي الهندي براكاش جافاديكار سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مجال القطاع التعليمي.

وأكد جافاديكار خلال لقائه نداف في نيودلهي استعداد بلاده للمساهمة في تطوير القطاع التعليمي في سورية وتعزيز آفاق التعاون بين البلدين في هذا المجال وزيادة عدد المنح الدراسية المقدمة من الهند للطلبة السوريين.

ونوه الوزير الهندي بما حققته سورية من انتصارات في حربها ضد الإرهاب مشددا على ضرورة تقديم المساعدة اللازمة للشعب السوري الذي انتشرت الحضارة من أرضه وتربطه علاقات تاريخية عميقة مع الشعب الهندي.

من جانبه عرض الوزير نداف واقع قطاع التعليم في سورية وما تعرض له من تخريب على يد الإرهابيين وجهود الحكومة للحفاظ على استمرارية العملية التعليمية في كل الجامعات السورية مؤكداً الرغبة في التعاون مع الجانب الهندي من خلال إعادة تفعيل الاتفاقيات ذات الصلة بين الجانبين وزيادة عدد المنح الدراسية المقدمة للطلاب السوريين الراغبين بالدراسة في الهند لمختلف المراحل الدراسية وزيادة عدد الدورات التدريبية للكوادر السورية خاصة في المجالات التي تتميز فيها الهند كالمعلوماتية وتكنولوجيا الاتصالات والتقانة وغيرها من العلوم التطبيقية.

حضر اللقاء الدكتور رياض عباس سفير سورية في الهند.

كما التقى الدكتور نداف عددا من رؤساء الجامعات والمعاهد الهندية واطلع على أوضاع تلك الجامعات والمعاهد وعلى المناهج التعليمية لمختلف المجالات والاختصاصات التي تدرس فيها وبحث مع القائمين عليها سبل تعزيز التعاون مع الجامعات السورية من خلال تبادل زيارات الأكاديميين والباحثين والمشرفين من جامعات البلدين بهدف تبادل الخبرات فيما بينها.

وفي سياق متصل اطلع نداف على أوضاع الطلبة السوريين الدارسين في الهند خلال لقائه بهم بمقر السفارة السورية في نيودلهي وما يواجهونه من صعوبات وعقبات خلال دراستهم في الهند وتم التأكيد على دور الطلبة في تعزيز صمود سورية والمشاركة في إعادة إعمارها وتطورها.