الجيش يحكم سيطرته على تلة وقرية سكاكة بريف السويداء الغربي ويوقع العديد من القتلى والمصابين بصفوف التنظيمات الإرهابية بريفي دمشق والقنيطرة

محافظات-سانا

أعلن مصدر عسكري صباح اليوم قرية وتلة سكاكة في ريف السويداء الغربي منطقة خالية من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها بشكل كامل على تلة وقرية سكاكة” غرب السويداء بنحو 20كم قرب الحدود الإدارية لمحافظة درعا.

وأضاف المصدر إنه “تم القضاء على العديد من الإرهابيين الذين كانوا يتحصنون في القرية والتلة المجاورة لها إضافة إلى تدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي”.

وتعد إحكام السيطرة على قرية سكاكة خطوة إضافية لتوسيع نطاق الحماية لمطار الثعلة العسكري بريف السويداء الغربي الذي تعرض الأسبوع الماضي لمحاولات تسلل عديدة من قبل إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته حيث أحبطها الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وأوقع مئات القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين.

وفي ريف السويداء الشرقي “دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة صباح اليوم رتل آليات لتنظيم داعش الإرهابي شرق مركز أعلاف قرية القصر” شمال شرق السويداء بنحو 60 كم بحسب المصدر العسكري.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس مدفع هاون لتنظيم “داعش” الإرهابي وقضت على عدد من أفراده في قرية القصر وغرب تل بنات بعير شرق القرية.

وحدات من الجيش تقضي على العديد من افراد التنظيمات الارهابية في ريفي دمشق والقنيطرة

كما نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك وإمداد إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية المرتبطة لوجستيا واستخباريا بكيان العدو الإسرائيلي في ريفي القنيطرة ودمشق الجنوبي الغربي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “قضت على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر في ضربات مركزة على أوكارهم وتجمعاتهم في مغر المير وكفر حور وعين البستان بريف دمشق الجنوبي الغربي”.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على 20 إرهابيا من تنظيم “جبهة النصرة” في خان الشيح بريف دمشق.

وتنتشر في بعض قرى ريف دمشق الجنوبي الغربي تنظيمات إرهابية تنضوي بمعظمها تحت زعامة جبهة النصرة المدرجة على لائحة الإرهاب الدولية.

وفي ريف القنيطرة الشمالي بين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “نفذت عمليات مكثفة طالت تجمعات ومحاور تحركات وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية المرتبطة بالكيان الإسرائيلي في جباتا الخشب وطرنجة والحميدية وسحيتا ما أسفر عن مقتل العديد من أفرادها وتدمير آلياتهم بعضها مزود برشاشات”.

وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت أمس سيطرتها على تل أحمر الشمالي وكبدت إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في قرية الحميدية وجباتا الخشب وحرش طرنجة.