الصناعات الكيميائية تحضر بـ 52 شركة في معرض دمشق الدولي متحدية صعوبات توريد موادها الأولية

دمشق-سانا

حرص القائمون على تنظيم جناح قطاع الصناعات الكيميائية في معرض دمشق الدولي على حشد أكبر عدد من أصحاب هذه الصناعة لتقدم صورة حقيقة عن تطور هذا القطاع وتجاوزه للكثير من الصعوبات المرتبطة باستيراد المواد الأولية وتقديم منتجاتهم في السوق المحلية بمواصفات وجودة عالية.

وفي تصريح لمندوب سانا توضح عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها وفاء أبو لبدة المسؤولة عن تنظيم القطاع الكميائي في المعرض أن هذا العدد من الشركات المشاركة في المعرض يصل إلى 52 شركة تتوزع في ثلاث كتل بالمعرض تضم المنظفات والأدوية البشرية ومستحضرات التجميل والسيراميك والدهانات والبلاستيك والزيوت المعدنية.

وأشارت إلى أهمية المعرض باعتباره تظاهرة اقتصادية ومحطة هامة للصناعة الوطنية لتأكيد تواجد الصناعيين في السوق المحلية وتقديم منتجاتهم الجديدة إلى المستهلكين المحليين إلى جانب توفير فرص التعاقد لتصدير الفائض منها وخاصة أن المنتج السوري حظي بثقة المستهلك الأجنبي لافتة إلى وجود صعوبات في استيراد بعض المواد الأولية نتيجة الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ونظرا لخصوصية هذه المواد تحديدا.

من جهته طارق مصطفى علاف مدير عام مؤسسة كربونات الكالسيوم لتصنيع كربونات الكالسيوم والأصبغة الملونة والسبيداج كشف عن قيامه بتصنيع آلات وتجهيزات معمله الذي يقوم بعملية طحن مادة كربونات الكالسيوم ومعالجتها وتحضيرها والتي تدخل في عدد من الصناعات كالدهانات والمعاجين والمطاط والورق والكرتون والجلد الصناعي والبلاستيك الـ “بي في سي”.

ولفت علاف إلى أنه أقام معملا لتحضير كربونات الكالسيوم والذي قام بإنجازه مع كوادر المعمل خلال 18 شهرا وبأدوات وتجهيزات محلية لينطلق المعمل مباشرة وبطاقة 4 أطنان في الساعة من خلال طحن المادة الأولية والتي يتم استخراج ما يقارب نصف الكمية كمواد جاهزة حيث تصل الطاقة الإنتاجية إلى نحو 35 ألف طن يوميا.

وبين أن أكبر المعامل الموجودة في سورية التي تدخل هذه المادة في صناعتها تقوم بتوريد هذه المادة من معمله إضافة إلى التصدير إلى لبنان والتي تنافس منتجات شركته في تلك السوق البضائع التركية فيها.

وقال علاف إن “المعرض محطة مهمة في تاريخ مؤسستنا لعرض منتجاتنا وتجربتنا في هذا المجال والتعرف على زبائن جدد وتوقيع عقود” منوها باستمرار الصناعة السورية بالعمل ومؤكدا أن إقامة المعرض كانت بفضل تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري.

بدوره أشار عامر شمالي مدير المبيعات في شركة زنوبيا للسيراميك والغرانيت وأطقم الحمامات إلى أهمية المشاركة في معرض دمشق الدولي لتقدم الشركة منتجاتها اللازمة لقطاعات البناء واللازمة في مرحلة إعادة الإعمار مؤكدا حرص الشركة على تقديم كل جديد ومواكبة التطورات بالنسبة للأرضيات سيراميك.

ولفت شمالي إلى وجود العديد من النماذج والقياسات الجديدة من منتجات الشركة التي تم إطلاقها خلال المعرض مع تقديم عروض مميزة للزوار من جميع المحافظات والضيوف من الدول العربية والأجنبية إلى جانب عروض خاصة تشجيعية.