استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة والضفة

القدس المحتلة-سانا

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي داخل باحات المسجد الاقصى بالقدس المحتلة.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن دائرة الإعلام في الأوقاف الإسلامية قولها: إن “قوة من الاحتلال لاحقت 3 شبان داخل باحات المسجد الأقصى بذريعة إطلاقهم النار باتجاه أفراد من شرطة الاحتلال وأصابتهم بالرصاص وهم ملقون على الأرض في باحات الأقصى”.

وأضافت: إن “قوات الاحتلال اغلقت المسجد الأقصى ومنعت الدخول والخروج منه عقب عملية إطلاق النار” مشيرة إلى أن الاحتلال أعلن المسجد الأقصى “منطقة عسكرية يمنع بموجبها على المصلين دخوله إضافة إلى البلدة القديمة” كما أعلن عن منع إقامة صلاة الجمعة.

بدورها أشارت متحدثة باسم قوات الاحتلال إلى إصابة ثلاثة من عناصرها بجروح بينهم اثنان إصابتهما بالغة الخطورة.

كما استشهد شاب فلسطيني وأصيب اثنان آخران برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اقتحامها اليوم مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحم بالضفة الغربية.

وقال مصدر أمني لوكالة وفا الفلسطينية: إن “مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال أثناء اقتحامها مخيم الدهيشة اطلقت خلالها الرصاص الحي باتجاه الشبان ما ادى الى اصابة ثلاثة منهم أحدهم إصابته خطيرة ونقلوا إلى أحد مشافي بيت لحم لتلقي العلاج وأعلن عن استشهاد الشاب براء حمامدة 21عاما في وقت لاحق متأثرا بإصابته الخطيرة في الصدر”.

وأضاف المصدر:”إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من المخيم بعد دهم منازل ذويهما وتفتيشها.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم المفتي العام للقدس المحتلة والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين.

وذكرت وكالة وفا الفلسطينية للأنباء أن الاعتقال جاء بسبب إلقاء المفتي خطبة الجمعة في منطقة باب الأسباط أحد أبواب القدس القديمة بعد منع قوات الاحتلال الاسرائيلي الفلسطينيين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى الذي يخضع لحصار عسكري محكم منذ الصباح عقب مقتل اثنين من قوات الاحتلال واستشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين بإطلاق النار داخله.