الجيش العربي السوري يستعيد السيطرة على بلدة جباب حمد بريف حمص الشرقي ويقضي بضربات جوية على العديد من إرهابيي “داعش” في دير الزور وريف الرقة الغربي

محافظات-سانا

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات نوعية ودقيقة في ريف حمص الشرقي استعادت خلالها السيطرة على قرية جباب حمد في حين قضى سلاح الجو على العديد من إرهابيي “داعش” في دير الزور ومحيطها ودمر عربات وآليات مدرعة لإرهابيي التنظيم التكفيري في ريف الرقة الغربي.

فقد أعلن مصدر عسكري صباح اليوم استعادة السيطرة على قرية جباب حمد بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي فيها.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري نفذت خلال الساعات الماضية عمليات نوعية اتسمت بالدقة على تجمعات لتنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي سيطرت خلالها على قرية جباب حمد.

وأشار المصدر العسكري إلى أن العمليات أسفرت عن “مقتل العديد من أفراد تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وتدمير أسلحتهم وعتادهم” مبيناً أن وحدات الهندسة في الجيش “قامت بإزالة الألغام والعبوات التي زرعها التنظيم التكفيري في القرية”.

إلى ذلك “قضى سلاح الجو على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” ودمر عرباتهم في بادية حميمة وشرق آرك بريف حمص الشرقي” وفقاً للمصدر العسكري.

ووسعت وحدات من الجيش بالتعاون مع الحلفاء منذ بداية الشهر الجاري من نطاق سيطرتها في عمق البادية السورية عبر تطويقها حقل الهيل النفطي والقضاء على آخر تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي في عدد من التلال الحاكمة شمال المحطة الثالثة لضخ النفط وصولاً إلى تلة قارة المسكة وفي محيط تلة الرمامين بريف تدمر الشرقي.

وتنفذ وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء عمليات عسكرية واسعة على محور خناصر/أثريا ومنطقة جب الجراح وريف سلمية الشرقي وشمال شرق منطقة التنف في عمق البادية لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” الإرهابي سيطرت خلالها على مساحات كبيرة ووصلت إلى مشارف الريف الجنوبي لمدينة البوكمال.

وحدات من الجيش بتغطية من الطيران الحربي تدمر آليات وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور

كما أوقعت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد من سلاح الجو قتلى ومصابين في صفوف تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن سلاح الجو نفذ ضربات مكثفة على تحركات ومقرات لتنظيم “داعش” الإرهابي في وادي الثردة وقرية الجفرة ومحيط منطقة المقابر بدير الزور.

ولفت المصدر إلى أن الضربات الجوية أسفرت عن “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم وتدمير عربات مدرعة وآليات مزود بعضها برشاشات”.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا في دير الزور بأن سلاح المدفعية في الجيش السوري كثف من ضرباته على تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط المطار ومعبر الحويقة ووادي الثردة وقرية البغيلية.

وأشار المراسل إلى أن الضربات أسفرت عن القضاء على العديد من أرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.

ولفت مراسل سانا إلى أن الطيران الحربي السوري نفذ سلسلة غارات جوية على مقرات وتجمعات ونقاط تحصين لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط منطقة البانوراما وغرب الفوج 137 والموارد المائية ومعبر الكنامات وقرية البغيلية أدت إلى تدمير عدد منها وتكبيد التنظيم خسائر بالأفراد والعتاد.

وقضى سلاح الجو أمس الأول على تجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي ودمر مقرات ودشماً وتحصينات له في الثردة والتيم وحويجة قاطع وقريتي البغيلية والجنينة وحيى الحويقة والحميدية في دير الزور.

وفي سياق آخر أفادت مصادر أهلية بأن عدداً من أهالي منطقة الكتف على أطراف مدينة البوكمال اشتبكوا مع مجموعة من تنظيم “داعش” ما أدى إلى مقتل 3 إرهابيين وإحراق السيارة التي كانوا يستقلونها مشيرة إلى أن إرهابيي التنظيم أعدموا شخصا من أهالي قرية الصبحة بالريف الشرقي.

وأشارت المصادر إلى حالة التخبط والإرباك التي أصابت تنظيم “داعش” الإرهابي بعد التقدم الكبير الذي يحققه الجيش العربي السوري في عمق البادية ما دفعه إلى إجبار الأهالي على وضع سواتر ترابية ونصب دشم أمام بعض المحلات والشوارع داخل مدينتي الميادين وصبيخان بريف دير الزور الشرقي.

تدمير آليات لتنظيم “داعش” والقضاء على العديد من إرهابييه في ريف الرقة الغربي

إلى ذلك كثف سلاح الجو في الجيش العربي السوري من ضرباته على أوكار وتحصينات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف الرقة الغربي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطيران الحربي السوري نفذ خلال الساعات الماضية سلسلة من الغارات الجوية على تجمعات ومحاور تحرك لتنظيم “داعش” الإرهابي جنوب وشرق محطة الفهدة وجنوب قرية بير أبو كبرى وخبرة الحالول بالريف الغربي.

ولفت المصدر إلى أن الغارات الجوية أسفرت عن “تدمير عربات مدرعة وآليات مزودة برشاشات متنوعة لتنظيم داعش والقضاء على العديد من إرهابييه”.

وأوقع سلاح الجو في الجيش العربي السوري أمس الأول قتلى بين إرهابيي تنظيم “داعش” بعد تدمير مقرات وأوكار لهم جنوب قرية بير أبو كبرى ومحطة الفهدى وشمال قرية الزملة.

وأحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة في الـ 30 من الشهر الماضي سيطرتها على كامل المنطقة الممتدة من الرصافة في ريف الرقة الجنوبي حتى بلدة أثريا في ريف حماة الشرقي.