استشهاد 3 أشخاص وجرح آخرين باعتداءات إرهابية في دير الزور وريف حمص ودمشق

محافظات-سانا

قصف تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بالقذائف حي القصور بدير الزور ما أسفر عن ارتقاء شهداء وإصابات بين المواطنين.

وأشار مراسل سانا في دير الزور إلى أن إرهابيي تنظيم “داعش” استهدفوا بالقذائف الصاروخية حي القصور السكني ما تسبب بارتقاء شهيدين وإصابة 8 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.

ويحاصر إرهابيو تنظيم “داعش” آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويستهدفون بالقذائف الأحياء الآمنة في محاولة يائسة للنيل من صمود الأهالي وموقفهم الداعم للجيش في حربه على الإرهاب التكفيري.

استشهاد شخص نتيجة اعتداء إرهابيي “داعش” بالقذائف على قرية المسعودية بريف حمص الشرقي

وفي حمص استشهد شخص نتيجة اعتداء إرهابيين من تنظيم “داعش” بالقذائف على قرية المسعودية شرق المدينة بحوالي 77 كم.

وأفاد مراسل سانا في حمص بأن مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” تتحصن في تلة عيد الحسون استهدفت بالقذائف الصاروخية قرية المسعودية بناحية جب الجراح ما تسبب بارتقاء شهيد ووقوع أضرار مادية كبيرة في المنازل والممتلكات.

وتتحصن في عدد من قرى ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” تعتدي على أهالي القرى والبلدات المجاورة لرفع معنويات إرهابيي التنظيم وللتغطية على خسائرهم التي يتكبدونها خلال عمليات الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على أوكارهم ومحاور تحركهم في المنطقة.

4 إصابات جراء استهداف المجموعات المسلحة لأحياء سكنية في دمشق

كما أصيب 4 أشخاص بجروح جراء استهداف المجموعات المسلحة بقذائف الهاون والصاروخية احياء سكنية في دمشق في خرق جديد للمذكرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا بأن المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية اطلقت صباح اليوم عدة قذائف هاون على منطقة العباسيين وحي كفرسوسة السكنيين ما تسبب “بإصابة 3 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة وأضرار مادية ببعض منازل المواطنين وعدد من السيارات”.

كما أشار مصدر في قيادة شرطة محافظة ريف دمشق لـ سانا إلى سقوط قذيفتي هاون على سوق الخضار بمنطقة الكباس السكنية ما أسفر عن “إصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة”.

واستشهد أمس شخص وأصيب 5 آخرون بجروح ووقعت أضرار مادية فى منازل الأهالي وممتلكاتهم نتيجة استهداف المجموعات المسلحة بالقذائف منطقة الدخانية بريف دمشق.

وأعلنت الحكومة السورية تأييدها لما جاء فى مذكرة مناطق تخفيف التوتر مع حقها بالرد الحازم إذا جرى خرق من المجموعات المسلحة وتأكيدها على وحدة وسلامة وسيادة أراضيها والتزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في الـ 30 من كانون الأول الماضي.

المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف الصاروخية محطة محردة الحرارية 

كما استهدفت المجموعات المسلحة المنتشرة في ريف حماة الشمالي محطة محردة لتوليد الكهرباء بعدد من القذائف الصاروخية وذلك في خرق جديد للمذكرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة حماة لمراسل سانا بأن المجموعات المسلحة أطلقت صباح اليوم أكثر من 12 قذيفة صاروخية سقط معظمها في محيط محطة توليد الكهرباء في مدينة محردة شمال المدينة بنحو 25 كم ما أسفر عن أضرار كهربائية وميكانيكية في المحطة.

وأشار المصدر إلى أن إحدى القذائف الصاروخية سقطت على صهريج محمل بكمية كبيرة من مادة الفيول عند مدخل محطة محردة الحرارية ما تسبب باحتراق الصهريج وتصاعد دخان أسود كثيف في المنطقة مبينا أن وحدات الدفاع المدني تعمل على إخماد النيران التي نشبت جراء احتراق الصهريج الذي يحمل الفيول المخصص لتشغيل مجموعات التوليد.

ومنذ توقيعها في الـ 4 من الشهر الماضي انتهكت المجموعات المسلحة في العديد من المناسبات مذكرة مناطق تخفيف التوتر عبر اعتدائها بالقصف الصاروخي على التجمعات السكنية والبنى التحتية في درعا وريف دمشق وريف حمص وحماة ما تسبب بارتقاء عدد من الشهداء ووقوع أضرار مادية.