السيد: سورية ستنتصر وتبقى منبرا للدين الإسلامي الصحيح

دمشق- سانا

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد خلال لقائه اليوم علماء دمشق أهمية إطلاق وثيقة تطوير الخطاب الديني “ميثاق الشرف الديني” في هذه المرحلة بالذات حيث يتصدى شعبنا ووطننا إلى حملات التضليل والإرهاب التي تطلقها عصابات التكفير والإلحاد والتي تقف وراءها الامبريالية والصهيونية العالمية وأدواتهما من الخوارج الوهابية والرجعية العربية.SANA

وأشار وزير الأوقاف إلى أهمية الوثيقة التي أعدها كبار العلماء والداعيات في سورية استكمالا لما قامت به الوزارة من إطلاق مشروعي “فقه الازمة” و”فضيلة” وتطوير مناهج التعليم الشرعي مؤكدا أن سورية ستنتصر بصمود جيشها وعلمائها ودعاتها وداعياتها وقيادتها الحكيمة وستظل منبرا للدين الإسلامي الصحيح كما أنزله الله سبحانه وتعالى.

وكانت وزارة الأوقاف أطلقت في الأول من حزيران الجاري وثيقة تطوير الخطاب الديني “ميثاق الشرف الديني” والتي تتضمن معايير وضوابط جديدة تتعلق بهذا الخطاب.