إصابة امرأة بجروح جراء اعتداء إرهابيي “جيش الفتح” بالقذائف على بلدة الفوعة المحاصرة في إدلب

إدلب-سانا

أصيبت امرأة بجروح جراء اعتداء المجموعات الارهابية التابعة لما يسمى “جيش الفتح” بالقذائف على بلدة الفوعة المحاصرة شمال مدينة إدلب بنحو 10كم.

وذكرت مصادر أهلية في بلدة الفوعة لسانا أن “مجموعات إرهابية متحصنة في بلدة بنش استهدفت بلدة الفوعة صباح اليوم بعدد من قذائف الهاون ما تسبب بإصابة امرأة بجروح ووقوع اضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم”.

واستشهد أمس شخص جراء استهداف إرهابيي “جيش الفتح” بالرصاص أحياء سكنية في بلدة الفوعة المحاصرة بريف ادلب الشمالي.

وتحاصر التنظيمات الارهابية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود بلدة الفوعة منذ أكثر من سنتين وتستهدف منازل سكانها بالقذائف والرصاص ما تسبب باستشهاد واصابة العديد من أهالي البلدة.