هيئة الأركان الروسية: الإرهابيون في حلب لا يزالون يتلقون أسلحة متطورة بينها صواريخ تاو الأميركية

موسكو-سانا

أكد الفريق سيرغي رودسكوي رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة الروسية أن الإرهابيين في مدينة حلب لا يزالون يتلقون أنظمة صواريخ تاو الأميركية من داعميهم.

ونقلت وكالة تاس عن رودسكوي قوله “إنه ووفقا لمعلومات تلقيناها من عدة مصادر فإن المسلحين يواصلون تلقي أنظمة متطورة من الأسلحة بينها صواريخ تاو الموجهة والمضادة للدبابات ذات الصنع الأميركي”.

وكان السناتور الأميركي ريتشارد بلاك أكد في تشرين الثاني الماضي تورط الإدارة الأميركية بتزويد إرهابيي “جبهة النصرة” ذراع القاعدة في سورية بصواريخ تاو مع حصولهم على الدعم الأميركي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة حيث تسلم التنظيم الارهابي نحو 500 صاروخ من هذا الطراز من السعودية .

ولفت الجنرال رودسكوي إلى أن الارهابيين لم يتخلوا عن محاولاتهم لاستعادة طرق الامداد بالأسلحة والذخيرة في شرق حلب إلا أن الغارات الجوية الروسية تواصل بالمقابل صد التشكيلات القادمة باتجاه المدينة .

وفي ظل الوضع الحالي سيكون اي وقف لاطلاق النار من جانب واحد لا معنى له وسيسمح “لجبهة النصرة” والإرهابيين الاخرين المتحالفين معها استعادة قدرتهم القتالية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس عن تهدئة انسانية فى حلب يوم الخميس المقبل من الساعة الثامنة صباحا حتى الرابعة مساء لمرور المدنيين وإجلاء المرضى والمصابين.

واضاف رودسكوي ” نحن ندرك أن تنسيق جميع المسائل المتعلقة بخروج إرهابيي “النصرة” من حلب قد يستغرق وقتا طويلا ولذلك قررنا إلا نضيع الوقت وأن نبدأ باعلان فترات تهدئة انسانية وبالدرجة الاولى لمرور المدنيين بحرية ولاجلاء المرضى والمصابين ولخروج المسلحين”.

ويتخذ الإرهابيون فى الاحياء الشرقية من حلب المدنيين دروعا بشرية ويمنعون خروجهم عبر الممرات الامنة التى فتحتها الحكومة السورية كما انهم يعوقون وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.