باقري: الهدف النهائي للولايات المتحدة والصهاينة والإرهابيين تدمير سورية والعراق وإبعادهما عن محور المقاومة

طهران – سانا

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن الهدف النهائي للولايات المتحدة والصهاينة والارهابيين من المؤامرات التي نشهدها هو تدمير سورية والعراق وابعادهما عن محور المقاومة مشيرا إلى أن الأميركيين يحاولون استغلال الفكر الوهابي المصطنع لضرب الاسلام وشعوب المنطقة.

وقال باقري في كلمة له خلال الاستعراض العسكري الذي أقيم في جنوب العاصمة طهران اليوم إن ايران ترصد جميع تحركات العدو في المنطقة وتمكنت من إفشال مخططاته مؤءكدا أن الجهوزية الدفاعية لايران في مستوى جيد وأن العمليات الدفاعية للقوات المسلحة الايرانية والصناعات الدفاعية الداعمة لها هي التي حققت الانتصارات.

واعتبر باقري أن الاستراتيجيات والبرامج الدفاعية للقوات المسلحة “ذكية ودقيقة وتتناسب مع توفير الأمن في داخل البلاد وخارجها وتم التخطيط لها للرد السريع والحاسم والناجح على تهديدات جبهة الأعداء”.

بدوره قال اللواء غلام علي رشيد قائد مقر خاتم الانبياء المركزي للتخطيط والتنسيق العملاني للقوات المسلحة الايرانية في كلمة له اليوم خلال مشاركته في فعاليات الاستعراض العسكري في ميناء بندر عباس أن إيران ليست تواقة للحروب ولكنها في حال تعرضها لأي هجوم سترد بقوة وتجعل من ارضها مقبرة للغزاة والمعتدين.

وشدد رشيد على ان القوات المسلحة الايرانية هي عامل الأمن والاستقرار في منطقة الخليج وأن الأميركيين هم مصدر الفوضى والاضطرابات الموجودة فيها مبينا أهمية الاعتماد على النفس لتعزيز القدرات الدفاعية.

وبدأت اليوم فعاليات الاستعراض العسكرى للقوات المسلحة الإيرانية فى كل المدن والمحافظات الايرانية وذلك بمشاركة جميع الوحدات العسكرية الإيرانية بالقرب من مضيق هرمز.

وانطلقت فعاليات أكبر استعراض عسكرى للقوات المسلحة الإيرانية بمشاركة 500 قطعة بحرية عائمة وغاطسة بالاضافة الى مقاتلات وطائرات حربية في ميناء بندر عباس.

وتشارك فى هذا الاستعراض كل من القوات البحرية والبرية والجوية التابعة للجيش الايرانى وحرس الثورة الاسلامية بالاضافة الى قوات الشرطة والتعبئة وقوات شعبية.

وتم في هذا الاستعراض العسكري عرض أحدث المعدات العسكرية إضافة إلى الكشف بشكل رسمي عن صاروخ /ذو الفقار/ باعتباره أحدث الصواريخ الايرانية بعيدة المدى.