لافروف يدعو خلال اتصال هاتفي مع كيري إلى نشر تفاصيل الاتفاق الروسي الأمريكي بشأن سورية

موسكو-سانا

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي جون كيري اليوم إلى نشر تفاصيل الاتفاق الروسي الأمريكي بشأن سورية وموافقة مجلس الأمن الدولي عليها.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن الاتصال الهاتفي جرى بمبادرة من الجانب الأمريكي وتركز الاهتمام فيه على سير تنفيذ الاتفاق الروسي الأمريكي حول سورية الذي تم التوصل إليه في 9 أيلول الجاري وخاصة مكافحة الإرهاب بشكل مشترك وإطلاق العملية السياسية وتحسين الوضع الإنساني.

ولفت لافروف الانتباه إلى انتهاك نظام التهدئة من قبل “الجماعات المسلحة غير المشروعة” وحث واشنطن على الوفاء بسرعة بوعدها بفصل “المعارضة المعتدلة” عن “جبهة النصرة” وغيرها من التنظيمات الإرهابية التي لا يشملها اتفاق وقف الأعمال القتالية ونظام التهدئة.

وأشار لافروف إلى أن قائمة التنظيمات التي تم استلامها من الجانب الأمريكي تضم مجموعة كاملة من الفصائل الإرهابية التي تتعاون علنا وبشكل مفضوح مع “جبهة النصرة”.

ووفقا للخارجية الروسية فإن كيري تعهد من جانبه بأن “يدفع قدما عملية حل مشكلات التنظيم الصحيح للقوافل الإنسانية وفقا لقواعد الأمم المتحدة وبأن يبت بتهديدات “الجماعات المسلحة غير المشروعة” في منطقة حلب التي تمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى الجزء الشرقي من المدينة”.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الوزيرين لافروف وكيرى أعربا بشكل عام عن الرضا حول مراعاة نظام وقف الأعمال القتالية مع الدعوة لمنحه الطابع الدائم “كما اتفقا على مواصلة الاتصالات حول مجمل الجوانب المذكورة لتسوية الأزمة في سورية.

وكان لافروف أكد في تصريح للصحفيين فى بيشكيك عاصمة قرغيزستان في وقت سابق اليوم أن الاتفاق الروسي الأمريكي بشأن سورية يعطى أولوية قصوى لتحقيق الفصل بين جماعات “المعارضة السورية” والإرهابيين مشيرا إلى أنه يشتبه بأن الطرف الأمريكي يتهرب من تنفيذ هذا الشرط لأن “هناك في واشنطن من يريد تجنيب إرهابيين الضربات”.