روحاني يؤكد ضرورة إرساء السلام في المنطقة والعالم وعدم التدخل بشؤون الدول وصيانة سيادتها الوطنية

طهران-سانا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ضرورة إرساء السلام والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي من خلال عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وصون سيادتها الوطنية.

وقال الرئيس الإيراني في تصريح له اليوم قبيل توجهه إلى فنزويلا للمشاركة في مؤتمر القمة الـ 17 للدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز: إن “جدول أعمال حركة عدم الانحياز التي تحظى باهمية فائقة من حيث عدد المشاركين واعضاء الحركة 120 دولة عضوا هو السلام والسيادة الوطنية للدول والتضامن” موضحا أنه سيتم تسليم رئاسة حركة عدم الانحياز لفنزويلا.

وحول مشاركته بالاجتماع الحادي والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أوضح الرئيس الإيراني أنه “سيطرح وجهات نظر بلاده حول القضايا المهمة بالمنطقة والعالم في هذا الاجتماع الدولي” داعيا إلى وجوب صيانة السلام وعدم التدخل بشؤون الدول الداخلية والتنسيق والتشاور مع قادة الدول الأخرى.

وأعرب روحاني عن أمله بتبني وجهات نظر إيران خلال هذه الزيارة ومتابعة القضايا الثنائية خلال اللقاءات مع قادة ورؤساء مختلف الدول.