دي ميستورا: نأمل أن تعيد جلسة مجلس الأمن الدولي المرتقبة بشأن سورية إحياء العملية السياسية لحل الأزمة فيها

جنيف-سانا

أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا عن أمله بأن تعيد جلسة مجلس الأمن المرتقبة في 21 من الشهر الجاري إحياء العملية السياسية بهدف إيجاد حل للأزمة في سورية.

ولفت دي ميستورا في مؤتمر صحفي عقد بجنيف اليوم الى أن الاتفاق الروسي الأمريكي بشأن سورية أدى إلى “انخفاض العنف” بشكل كبير وأنه ما زال قادرا على تغيير “قواعد اللعبة” في سورية.

وأشار إلى ضرورة وصول المساعدات الانسانية الى جميع المناطق دون عوائق داعيا جميع الاطراف المساعدة في تيسير ذلك.

وقال “لا نحتاج إلى أي تسييس بالنسبة للمساعدات الإنسانية .. إن موسكو وواشنطن اتفقتا على إنشاء نقاط تفتيش جديدة على طريق الكاستيلو في حلب لمنع عرقلة مرور المساعدات”.

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية أكد في الثالث عشر من الشهر الجاري أن نظام التهدئة الذي أفرزه الاتفاق الروسي الأمريكي بشأن سورية يمهد الطريق للعملية السياسية لتسوية الأزمة في سورية مشيرا الى ضرورة الإفصاح عما تحويه شاحنات الإغاثة التي ستعبر إلى بعض المناطق في حلب داعيا إلى تسهيل إدخال المساعدات إلى أحياء حلب الشرقية والغربية وفق ما نص عليه الاتفاق.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency