يازجي يدعو منظمة الصحة العالمية لرفد القطاع الصحي باحتياجاته

جنيف-سانا

طالب وزير الصحة الدكتور نزار يازجي منظمة الصحة العالمية ببذل أقصى الجهود لرفد القطاع الصحي في سورية بالأدوية النوعية والمناعية والوراثية واللقاحات وأدوية مرضى الأورام وباقي الأمراض المزمنة غير المنتجة محليا.

ودعا الوزير يازجي خلال اجتماعه اليوم مع المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان في مقر الأمم المتحدة بجنيف المنظمة الى توفير التجهيزات الطبية وقطع الغيار اللازمة للاستمرار في تشغيلها وذلك في ضوء الحصار الاقتصادي الجائر الأحادي الجانب المفروض على الشعب السوري والذي طال القطاع الصحي وباقي القطاعات الخدمية.

وأشار وزير الصحة إلى أن المؤسسات الصحية في سورية توفر خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية والإسعافية للمواطنين في جميع المناطق رغم الظروف القاسية وإرهاب التنظيمات الإرهابية التكفيرية المسلحة.

وأضاف الوزير يازجي إن “الجهود التي بذلتها وزارة الصحة وأسفرت عن نتائج إيجابية تمثلت في إستقرار الوضع الصحي على المستوى الوطني حيث لم تسجل أي جائحات أو أوبئة طوال الفترة الماضية ولم تسجل اي إصابة جديدة بمرض شلل الأطفال منذ قرابة العام والنصف” الأمر الذي يعكس “صواب الإستراتيجية التي تم إعتمادها للحفاظ على الصحة العامة” رغم حجم التهديدات والتحديات التي يواجهها القطاع الصحي.

وبين وزير الصحة أن الوزارة أولت الاهتمام لموضوع إيصال المساعدات الطبية للمؤسسات الصحية في المناطق كافة حيث تجلى ذلك من خلال الشحنات الطبية التي تم إرسالها إلى المناطق التي تتوافر فيها المشافي والمراكز الصحية والأطر الطبية المؤهلة.

حضر الإجتماع السفير حسام الدين الا رئيس بعثة الجمهورية العربية السورية بجنيف وأعضاء الوفد السوري المرافق ومساعد المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية وعدد من الخبراء والمعنيين.

ويأتي الاجتماع على هامش مشاركة سورية في أعمال الدورة الثامنة والستين لجمعية الصحة العالمية والتي بدأت في مقر الأمم المتحدة بجنيف في الثامن عشر من أيار الجاري حيث تم انتخاب وزير الصحة الدكتور نزار يازجي رئيس وفد سورية المشارك في أعمال الجمعية عضوا في اللجنة العامة للدورة الحالية للجمعية والمنعقدة بجنيف.