وزارة الصحة تعلن جهوزية المؤسسات الصحية وتأمين مخزون كاف من الأدوية استعدادا لعطلة عيد الأضحى

دمشق-سانا

أكدت وزارة الصحة استعداد مؤسساتها واتخاذ التدابير اللازمة لتوفير الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين خاصة الإسعافية منها خلال عطلة عيد الأضحى.

وفي تصريح لـ سانا أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن أقسام الإسعاف والطوارئ في المشافي العامة ستعمل على مدار الساعة خلال عطلة العيد لاستقبال المراجعين إضافة إلى المراكز الصحية المناوبة في مختلف المحافظات فضلا عن جهوزية منظومة الإسعاف على المستوى الوطني.

ولفت وزير الصحة إلى أن مديريات الصحة طبقت نظاما لمناوبات الكوادر الطبية في مشافيها ومراكزها الصحية إضافة إلى “تأمين مخزون كاف من الأدوية والمواد الطبية والمستلزمات ولا سيما الإسعافية منها”.

وذكر الوزير يازجي أن الوزارة تعمل بالتعاون مع وسائل الإعلام على نشر إرشادات صحية لتذكير المواطنين بأهمية تجنب تناول الأطعمة المكشوفة أوالأطعمة التي يشك بسلامتها لما لها من مخاطر صحية ولاسيما على الأطفال مؤكدا أن فرق التقصي الوبائي مستمرة بجولاتها الرقابية الميدانية على محال بيع الأغذية والمشروبات والمطاعم لضبط أي مخالفات ومحاسبة مرتكبيها.

ودعا وزير الصحة المواطنين إلى مراقبة أبنائهم وتوخي الحيطة والحذر بكل ما يتعلق بلعبهم وتوعيتهم المسبقة للابتعاد عن كل ما يتسبب بضررهم أثناء العيد خاصة مسدسات الخرز والألعاب النارية والمفرقعات مبينا أن الإصابات العينية والحروق من أكثر الحالات التي تراجع أقسام الإسعاف في المشافي.

بدوره أوضح مدير صحة دمشق الدكتور محمد رامز اورفلي أن المشافي المناوبة على مدار 24 ساعة خلال عطلة عيد الأضحى هي ابن النفيس والهلال والعيون الجراحي والكلية الجراحي والزهراوي ودمشق ومنظومة الاسعاف والطوارئ ومشفى ابن رشد للأمراض النفسية.

وبالنسبة للمراكز المناوبة بين الدكتور أورفلي أن خمسة مراكز مستعدة لاستقبال مختلف الحالات خلال فترة الصباح منها الأشمر والدويلعة ومحمود شحادة خليل وناصر كنعان و5 مراكز مستعدة على مدار الساعة هي مركز الأشمر للتوليد الطبيعي والعطار والسابع من نيسان وأبي ذر الغفاري وزهير حبي.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء حددت عطلة عيد الاضحى المبارك للجهات العامة اعتبارا من صباح الاحد الواقع في 11 أيلول 2016 ولغاية الخميس الموافق لـ 15 منه.