نادي خطى المغامرة السوري ينفذ مسير “حملة درب السلام” تشجيعا للسياحة الداخلية والشعبية بدمشق

دمشق-سانا

بهدف تشجيع السياحة الداخلية والشعبية نظم نادي “خطى المغامرة السوري ” بالتنسيق مع وزارة السياحة اليوم مسيرا في مدينة دمشق بعنوان “حملة درب السلام” بمشاركة أكثر من 60 شابا وشابة.

وانطلق المسير من أمام قصر العدل في شارع النصر بدمشق باتجاه بوابات دمشق السبع حيث تم تجديد رفع العلم السوري عليها ليتابع المسير باتجاه جسر السيد الرئيس وصولا إلى منطقة الربوة وزيارة أحد منتزهاتها.

1وفي حديث لـ سانا قال رئيس النادي سامر الموسى أن الهدف من الفعالية تشجيع السياحة الداخلية والشعبية والتعريف بالأماكن الأثرية والسياحية السورية ونشر الثقافة البيئية والسياحية بين الشباب مشيرا إلى أن هذا النشاط يأتي ضمن فعاليات “حملة درب السلام” التي اطلقها النادي في أيار الماضي.

وأوضح الموسى أن عددا من أعضاء النادي قام خلال حملة درب السلام بتنفيذ مسير لمدة خمسين يوما من 12 أيار الماضي حتى 4 تموز الماضي قطع خلاله نحو 1380 كم بدءا من شمال ريف اللاذقية حتى الريف الجنوبي بالسويداء وزار عددا من المواقع الأثرية في محافظات حمص وحماة وطرطوس وريف دمشق.

2وعبر عضو النادي محمد جميل الشعار عن اعتزازه بالمشاركة بالفعالية التي تحمل رمزية خاصة وتؤكد أن سورية ستبقى بلد السلام والمحبة فالشباب اليوم يستمد القوة والعزم من بطولات الجيش العربي السوري.

وأشار المتطوعان هبة سلومة وهمام عباس إلى أن الفعالية فرصة للتعريف بالمكانة التاريخية لدمشق وأبوابها والإرث الثقافي والحضاري المتراكم عبر عصور طويلة.

يذكر أن نادي “خطى المغامرة السوري” حصل على ترخيصه عام 2011 ويتبع للجنة العليا للمشي والرحالة في الاتحاد الرياضي العام ويضم في عضويته نحو 50 شخصا من الرحالة وهواة رياضة المشي في الطبيعة.