إصابة 12 شخصا بجروح جراء اعتداءات إرهابية بريفي دمشق وإدلب

ريف دمشق -إدلب -سانا

أصيب 10 أشخاص بجروح جراء خرق إرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام” اتفاق وقف الأعمال القتالية عبر استهدافهم بقذائف الهاون ضاحية حرستا السكنية بريف دمشق.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة محافظة ريف دمشق بأن المجموعات الإرهابية أطلقت صباح اليوم أكثر من 13 قذيفة هاون سقطت في أماكن متفرقة من ضاحية حرستا السكنية وأسفرت عن “إصابة 10 بجروح متفاوتة وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة”.

وتنتشر في الغوطة الشرقية تنظيمات إرهابية تكفيرية أكبرها “جيش الإسلام” الذي عاث خرابا فيها بعد ان هجر قاطنيها ويقوم باستهداف المناطق والأحياء المجاورة الامنة بالقذائف بشكل شبه يومي.

ووثق مركز التنسيق الروسي في حميميم1040 خرقا لاتفاق وقف الأعمال القتالية ارتكبتها المجموعات الإرهابية في سورية منذ بداية تطبيق الاتفاق في السابع والعشرين من شباط الماضي.

إصابة شخصين برصاص إرهابيين في بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب الشمالي

وجددت المجموعات الإرهابية خرقها لاتفاق وقف الأعمال القتالية عبر استهدافها برصاص القنص أحياء سكنية في بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب الشمالي.

وأفادت مصادر أهلية من البلدة لـ سانا بأن إرهابيين يتحصنون في مدينة بنش استهدفوا صباح اليوم منازل المواطنين في بلدة الفوعة المحاصرة برصاص القنص ما أسفر عن “إصابة شخصين بجروح متفاوتة”.

وتتعرض بلدة الفوعة منذ نحو 3 سنوات لاعتداءات بالقذائف والحصار من الإرهابيين الذي يمنعون وصول الأغذية والمواد الأساسية إضافة إلى استهدافهم المظلات التي تحمل المساعدات التي يلقيها الطيران السوري والروسي على البلدة.