سلاح الجو يكثف طلعاته على مواقع وتحركات الإرهابيين بريفي حلب وإدلب ويقضي على 70 إرهابياً في منطقة الكليات العسكرية-فيديو

محافظات-سانا

نفذ الطيران الحربي السوري طلعات جوية مكثفة على مواقع وتحركات وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية في إطار مهامه القتالية لدعم عمليات القوات البرية المتواصلة ضد إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في ريفي حلب وإدلب.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ خلال الـ 24 ساعة الماضية 39 طلعة مقاتلة قاذفة و 35 طلعة حوامة بمهمة دعم أعمال القوات البرية وضرب تجمعات الإرهابيين وتدمير أوكارهم وعتادهم في حلب.

وذكر المصدر أن الطلعات أسفرت عن “تدمير العديد من أوكار الإرهابيين وتجمعاتهم ومستودعي أسلحة وذخيرة في منطقتي كفر حمرا وعران و3 أرتال من الآليات بعضها مدرع ومزود برشاشات في الريف الغربي”.

وبين المصدر أن وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو “قضت على 70 إرهابيا ودمرت دبابة وراجمتي صواريخ و3 مدافع في منطقة الكليات العسكرية جنوب حلب”.

ولفت المصدر إلى أن غارات الطيران الحربي على محاور تحرك الإرهابيين في ريف إدلب أسفرت عن تدمير عدة آليات بعضها مزود برشاشات في محيط قرية زردنة.

ودمر سلاحا الجو والمدفعية أمس اليات مدرعة للتنظيمات الإرهابية وقضى على العديد من أفرادها في ضربات مكثفة على تجمعاتهم في محيط رحبة معراتا وضهرة الشرفة ودارة عزة والمنصورة ومحيط الكليات وأحياء الشعار والأنصاري وقاضي عسكر وقسطل حرامي في حلب وريفها.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الارهابية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل من سمته “قائد كتيبة في لواء الإيمان” التابع لـ “أحرار الشام” الإرهابي “سليمان أحمد أبو العيون” و”القائد العسكري في فيلق الشام” الإرهابي “محمد عبد الكريم الدغيم” الملقب “أبو كرمو” في حلب.

 تدمير آليات وتجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في درعا

في هذه الأثناء واصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا عملياتها على تجمعات وتحصينات التنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي في درعا وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وذكر المصدر العسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “دمرت جرافة للتنظيمات الإرهابية كانت تقوم بأعمال التحصين في حي درعا المحطة” بمنطقة درعا البلد.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “نفذت عملية على تحصينات الإرهابيين في حي درعا البلد أدت إلى تدمير مربضي هاون في محيط جامع بلال الحبشي”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس مربض هاون ووكرا للتنظيمات الإرهابية وأوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها شمال غرب مخيم النازحين بدرعا البلد.

وإلى الشرق من مدينة درعا بنحو 4 كم بين المصدر أن وحدة من الجيش وجهت ضربات مكثفة على تجمع آليات للإرهابيين في قرية النعيمة أسفرت عن “تدمير وإعطاب عدد منها وإيقاع عدد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب”.

وأكد المصدر “تدمير آلية للتنظيمات الإرهابية والقضاء على عدد من أفرادها في ضربات محكمة لوحدة من الجيش على تجمع لهم في محيط سد درعا جنوب شرق منطقة درعا البلد”.

وتنتشر في عدد من أحياء منطقة درعا البلد وريف المحافظة تنظيمات إرهابية تعتدي على الأهالي في الأحياء الآمنة والقرى والبنى التحتية بالقذائف والأسلحة الرشاشة.

تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر في الأفراد والعتاد وتدمير مقرين له بدير الزور

إلى ذلك كبدت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في دير الزور تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر في الأفراد والعتاد.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “وحدات من الجيش نفذت عمليات على مواقع لإرهابيي تنظيم “داعش” في المريعية والبغيلية” في ريف دير الزور.

وأكد المصدر أن العمليات أدت إلى “تدمير مقرين لإرهابيي التنظيم التكفيري ومقتل وإصابة عدد من أفراده”.
ودمرت وحدات من الجيش أمس تجمعات وتحصينات لإرهابيي “داعش” في جبل الثردة وقرى حطلة وحويجة صقر والجفرة والبغيلية بريف دير الزور وحي الحميدية في المدينة.

ويحاصر إرهابيو “داعش” آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويستهدفون بالقذائف الأحياء الآمنة في محاولة يائسة للنيل من صمود الأهالي وموقفهم الداعم للجيش في حربه على الإرهاب التكفيري.