مؤتمر الأحزاب العربية يدعو في ذكرى حرب تموز إلى دعم سورية وقوى المقاومة في وجه الإرهاب التكفيري

بيروت-سانا

دعا مؤتمر الأحزاب العربية إلى دعم سورية وقوى المقاومة والالتفاف حولها والوقوف في وجه كل المؤامرات والقرارات الظالمة التي تستهدف إسقاط سورية حصن المقاومة وتصفية القضية الفلسطينية.

واشارت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية في بيان بمناسبة ذكرى الانتصار في حرب تموز على الكيان الصهيوني إلى أن المقاومة التي انتصرت على الكيان الإرهابي في لبنان وفلسطين وطردت الاحتلال الأميركي من العراق سوف تحقق النصر على أعدائها وتدحر الإرهاب الصهيوني والإرهاب التكفيري مؤكدة أن “محاولات تصنيف المقاومة إرهابا شكل من أشكال التآمر الذى تقوده الولايات المتحدة الأميركية والصهاينة والرجعية العربية”.

وشددت الأمانة العامة على أن انتصار المقاومة في حرب تموز شكل علامة فارقة في مسار الصراع مع العدو الصهيوني وحطم أسطورة الجيش الذي لا يقهر والذي ما يزال يجر أذيا ل الخيبة وما تزال تداعياتها تصيب الكيان الصهيوني وحكومته ومؤسساته الأمنية والعسكرية.

وأضافت الأمانة العامة “أن هذا الانتصار المظفر أكد أن المقاومة هي الخيار الوحيد الذي يحرر الأرض من رجس الاحتلال وهي التي تعيد للأمة كرامتها وعزتها وتقيم معادلة الردع مع هذا العدو المتغطرس”.

ودعت الأمانة العامة جميع الأحزاب والقوى إلى التمسك بخيار المقاومة نهجا وممارسة في سبيل استعادة الحقوق القومية في فلسطين وتحرير الأراضي المحتلة في سورية ولبنان ومواجهة الإرهاب التكفيري الذي هو وجه من وجوه الصهيونية ويشكل خطرا وجوديا على أمتنا ووحدتها وثقافتها وتراثها الروحي والحضاري.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency