ضربة مؤلمة لـ “داعش” في ريف تدمر.. وتدمير مقرات قيادة لتنظيمي “النصرة” و”داعش” في درعا البلد ودير الزور

محافظات-سانا

أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة محاولة تسلل لإرهابيي ما يسمى “أحرار الشام” و”جبهة النصرة” على اتجاه عطشان-القاهرة بريف حماة الشمالي وكبدتهم خسائر بالعتاد والأفراد.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن “وحدة من الجيش احبطت مساء اليوم محاولة تسلل لإرهابيي ما يسمى “أحرار الشام” و”جبهة النصرة” على اتجاه عطشان-القاهرة بريف حماة الشمالي وقضت على سبعة منهم”.

وأشار المصدر إلى أن العملية أسفرت أيضا عن تدمير عربتين مزودتين برشاش وذخائر كانت بحوزة الإرهابيين.

وكانت وحدة من الجيش اعادت السيطرة في التاسع من الشهر الجاري على التلال المشرفة على قرية معركبة ومنطقة مضخة التويني بريف حماة الشمالي بعد تكبيد التنظيمات الارهابية خسائر بالافراد والعتاد الحربي.

وتنتشر في ريفي حماة الشرقي والشمالي تنظيمات تكفيرية بعض أفرادها من جنسيات أجنبية يتسللون عبر الحدود التركية بدعم وتسليح من نظام أردوغان الإخواني وآل سعود الوهابي.

الجيش يحبط هجوما إرهابيا على جب الجراح ومكسر الحصان ويوقع أكثر من 60 قتيلا ومصابا بين صفوف “داعش” بريف تدمر الشرقي

في ريف حمص الشرقي  أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة هجوم ارهابيين على بلدة جب الجراح ومكسر الحصان ونقاط عسكرية في محيط منطقة الصوامع.

وأفاد المصدر العسكرى بأن وحدة من الجيش قضت على ارهابيين من “داعش” تسللوا من قريتى رحوم وعنق الهوى باتجاه بلدة جب الجراح وقرية مكسر الحصان بريف حمص الشرقى ودمرت ما بحوزتهم من ذخيرة وعتاد حربي.

ولفت المصدر الى أن وحدات من الجيش اشتبكت مع ارهابيين من “داعش” تسللوا باتجاه بعض النقاط العسكرية قرب منطقة الصوامع شرق مدينة تدمر بنحو 15 كم مبينا أن الاشتباكات انتهت باحباط محاولة التسلل وايقاع أكثر من 60 إرهابيا بين قتيل ومصاب وتدمير عدد من الآليات المتنوعة بعضها مزود برشاشات.

وذكر المصدر أنه من بين القتلى الارهابى المدعو /أبو تراب/ “أمير ما يسمى المنطقة الوسطى”.

وفي وقت لاحق اليوم أفاد مراسل سانا في حمص بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة وبعد عمليات المراقبة والرصد الدقيقة تصدت لمجموعة ارهابية من تنظيم “جبهة النصرة” حاولت التسلل من العامرية باتجاه محيط عين الدنانير بناحية عين النسر فى الريف الشمالى وحققت اصابات مباشرة بين أفرادها.

وأضاف أن وحدة من الجيش وجهت رماياتها النارية على سيارة بيك أب مزودة برشاش تابعة للارهابيين قرب حوش الدغلى ما أسفر عن تدمير السيارة بالكامل.

وحدات من الجيش تدمر مقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” في دير الزور

وجه سلاحا الجو والمدفعية في الجيش العربي السوري قبل ظهر اليوم رمايات نارية مركزة على تجمعات ومقرات وتحصينات تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا اليوم بأن سلاح الجو دمر مقرات وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط الثردة وقرية عياش بريف دير الزور.

ولفت المصدر إلى مقتل وإصابة العديد من إرهابيي “داعش” خلال ضربات مكثفة لسلاح المدفعية على محاور انتشارهم وتحركهم في أحياء الرشدية والحميدية والجبيلية بمدينة دير الزور.

ودمرت وحدات الجيش العاملة في دير الزور بإسناد من سلاحي الطيران والمدفعية الخميس الماضي مقرات واليات وقواعد اطلاق صواريخ لإرهابيي “داعش” في الجفرة والحويقة ومحيط المطار بدير الزور.

ويحاصر إرهابيو “داعش” آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويستهدفون بالقذائف الأحياء الآمنة في محاولة يائسة للنيل من صمود الأهالي وموقفهم الداعم للجيش في حربه على الإرهاب التكفيري حيث استهدفوا أول امس حي الجورة بعشرات القذائف وألحقوا أضرارا مادية كبيرة بالممتلكات.

تدمير مقري قيادة لإرهابيي “جبهة النصرة” في درعا البلد

كما أكد المصدر تدمير آليات ومقري قيادة لتنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة المتواصلة على الإرهاب التكفيري في درعا.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش “وجهت ضربات دقيقة صباح اليوم على أوكار وتجمعات لإرهابيي “جبهة النصرة” في حي طريق السد وشرق خزان مياه الكرك” بمنطقة درعا البلد.

ولفت المصدر إلى أن الضربات أدت إلى “تدمير مقر قيادة وتجمع آليات لإرهابيي التنظيم التكفيري وإيقاع عدد منهم قتلى ومصابين”.

وأشار المصدر في وقت لاحق اليوم إلى أن “وحدة من الجيش دمرت مقر قيادة للتنظيمات الإرهابية وأوقعت كامل أفراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين في مخيم النازحين بدرعا البلد”.

وتنتشر فى منطقة درعا البلد القريبة من الحدود الأردنية مجموعات تكفيرية أغلبها يتبع لتنظيم “جبهة النصرة” تستهدف الأحياء الآمنة بالقذائف حيث أطلقت مساء أمس قذائف صاروخية على حيى الكاشف وشمال الخط بمدينة درعا تسببت بإلحاق أضرار مادية بممتلكات ومنازل الأهالي بينما استشهد شخصان وأصيب 5 آخرون في التاسع من الشهر الجاري جراء سقوط قذائف على حيي السبيل والمطار.

وأسفرت عمليات الجيش أمس عن مقتل وإصابة أفراد مجموعة إرهابية كانوا يقومون بنقل الذخيرة على محاور ونقاط تحركهم جنوب شرق مدينة درعا.

وحدة من الجيش تدمر صهاريج وقود لإرهابيي “داعش” في منطقة الرشيدة بريف السويداء الشرقي

في ريف السويداء دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عددا من الصهاريج لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدة من الجيش وبعد عملية رصد لتحركات إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة آبار الرشيدة شرق مدينة السويداء بنحو 38 كم دمرت عددا من الصهاريج المحملة بالوقود لإرهابيي التنظيم التكفيري وأوقعت قتلى ومصابين في صفوفه”.

وقضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة أمس على مجموعة من إرهابيي “داعش” ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر في قرية شنوان شمال شرق مدينة السويداء.

وتتخذ المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم “داعش” عددا من المناطق الممتدة على تخوم البادية بريف السويداء الشرقي المفتوحة مع الأردن والعراق منطلقا للتسلل ونقل الأسلحة والذخيرة والإرهابيين المرتزقة وتهريب النفط المسروق من الآبار في البادية السورية.