طرح مواد غذائية وصلت إلى حلب عبر صالات ومؤسسات التدخل الإيجابي في الأسواق

حلب-سانا

باشرت مؤسسات وصالات التدخل الإيجابي في أسواق حلب عمليات بيع المواد الغذائية والتموينية التي وصلت إلى المدينة ضمن القافلة المرسلة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للمواطنين.

وبين مدير فرع المؤسسة العامة الاستهلاكية عبد الحميد مسلم في تصريح لمراسل سانا أنه وصلت إلى الفرع تشكيلة واسعة من المواد الغذائية “كالسمون والزيوت والمعلبات والشاي والكونسروة والبرغل والعدس والمياه المعدنية والمنظفات والبرغل والعدس بأنواعه وغيرها” وبوشر على الفور بتوزيعها على صالات ومنافذ البيع البالغ عددها 15 صالة ومنفذ بالإضافة لسيارة جوالة للبيع ضمن الأحياء السكنية حيث يتم حالياً بيع هذه المواد لكافة المواطنين بأسعار تقل عن أسعار السوق ما بين 10و15 بالمئة.

وأشارت مديرة فرع مؤسسة الخزن والتسويق جيزيل قره باشي إلى أنه وصلت للفرع كميات من مواد السكر والمعلبات والمياه المعدنية بالإضافة إلى 3 سيارات شاحنة من الخضار تحوي البطاطا والباذنجان والبصل والبندورة حيث يتم البيع عبر منافذ الفرع البالغ عددها 7 صالات إحداها في حي الحمدانية مؤءكدة أن أسعار جميع المواد مناسبة وتقل عن أسعار السوق المحلية.

وأوضح مدير فرع مؤسسة سندس محمد العجيل أنه وصلت لفرع سندس تشكيلة واسعة من الزيوت النباتية والسمون والسكر والرز والمعلبات وبوشر على الفور بطرحها للبيع عبر منافذ سندس في حلب البالغ عددها 3 صالات.
من جانبهم نوه عدد من المواطنين إلى أهمية هذه الخطوة التي قامت بها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لجهة توفير تشكيلة واسعة من المواد في أسواق حلب والإسهام الفاعل في تخفيض الأسعار بصورة عامة من خلال خلق حالة من التنافس بين صالات القطاع العام وباقي الباعة والتجار، متمنين الاستمرار في تسيير قوافل المواد الغذائية والتموينية وغيرها مما يحتاجه أهالي حلب.

وكانت قد وصلت إلى حلب مساء أمس قافلة تتألف من 40 شاحنة تحمل على متنها نحو1000 طن من المواد الغذائية المنوعة هي البداية لقوافل مستمرة ستعمل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على إرسالها إلى حلب وفقاً لما أعلنه وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الذي كان في استقبال القافلة المذكورة.