رئيسة مجلس الاتحاد الروسي: إسقاط المروحية الروسية بريف إدلب خلال عودتها من مهمة إنسانية جريمة خسيسة ونذلة

موسكو-سانا

أكدت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو أن إسقاط الإرهابيين مروحية روسية أمس في ريف إدلب خلال عودتها من مهمة إنسانية في حلب إلى مطار حميميم يشكل “جريمة خسيسة ونذلة”.

ونقلت وكالة تاس عن ماتفيينكو قولها في رسالة إلى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أمس: “إن الهجوم الحقير على المروحية الروسية التي كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى سكان حلب يشكل جريمة أخرى ترتكبها تلك القوى التي تسعى إلى تواصل الحروب في المنطقة”.

وأضافت ماتفيينكو: “إن المجتمع الدولي يستطيع وضع حد لإراقة الدماء وإعادة السلام إلى المنطقة فقط من خلال توحيد جهوده للتوصل إلى حل سياسي للوضع في سورية”.

وأعربت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي عن تعازيها لعائلات ضحايا المروحية مؤكدة أنهم قدموا حياتهم في مقابل تأدية واجبهم.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت فى بيان أمس إسقاط الإرهابيين مروحية روسية من طراز (مي 8) على متنها خمسة عسكريين روس بعد استهدافها بمضادات أرضية فى ريف إدلب وهي في طريق العودة إلى مطار حميميم بعد إيصال مساعدات إنسانية إلى حلب.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميترى بيسكوف”مقتل العسكريين الروس الخمسة الذين كانوا على متن المروحية لانهم حاولوا اقتيادها بعيدا تفاديا لسقوطها على منطقة مأهولة والتقليل من الخسائر على الأرض”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency