وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحكم سيطرتها على ناحية كنسبا وعدد من المرتفعات الحاكمة بريف اللاذقية الشمالي وتكبد إرهابيي “جبهة النصرة” خسائر في درعا المحطة

محافظات-سانا

أعلن مصدر عسكري اليوم أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها على ناحية كنسبا وعدد من المرتفعات الحاكمة في ريف اللاذقية الشمالي بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية الموجودة هناك خسائر فادحة بالأفراد والعتاد والآليات.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وبعمليات نوعية أحكمت سيطرتها على ناحية كنسبا وقلعتي شلف وطوبال وعدد من الهيئات الأرضية والمرتفعات الحاكمة في الريف الشمالي للاذقية”.

وأضاف المصدر إن “عمليات السيطرة جاءت بعد اشتباكات عنيفة خاضتها وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية ضد التنظيمات الإرهابية أسفرت عن إيقاع أعداد كبيرة من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير 5 عربات تابعة لهم مزودة برشاشات وعربة محملة بالأسلحة والذخيرة”.

وأكد المصدر أن وحدات الجيش “تصدت لمحاولات التنظيمات الإرهابية الاعتداء على عدد من النقاط العسكرية في الريف الشمالي وأردت العديد من إرهابييها قتلى وأصابت آخرين ودمرت ما بحوزتهم من ذخيرة وعتاد حربي”.

وفرضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة في 16 حزيران الماضي سيطرتها الكاملة على بلدات وقرى وتلال شير النمر والنمر وبرج الحياة ونوارة والحياة وعين عيسى والشحرورة وتلتي نوارة ومسطح وجبلي أبو على والرويسة في ريف اللاذقية الشمالي.

وتنتشر في الريف الشمالي والشمالي الشرقي للاذقية تنظيمات إرهابية تكفيرية من بينها “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء أحرار الساحل” و”لواء السلطان عبد الحميد” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” وغيرها من المجموعات الإرهابية التي تضم في صفوفها إرهابيين أجانب يتسللون عبر الحدود التركية.

وحدة من الجيش تدمر تحصينات وآليات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في درعا المحطة

ونفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عمليات نوعية على بؤر وتجمعات لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بكيان العدو الإسرائيلي على أطراف حي درعا المحطة.

وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن العمليات أسفرت عن “إيقاع خسائر بالأفراد والعتاد الحربي في صفوف المجموعات الإرهابية وتدمير تحصينات وآليات بعضها مزود برشاشات متنوعة جنوب شركة الكهرباء”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس آليات ومقرات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وقضت على عدد من متزعميهم غرب التقاطع الرباعي في مخيم النازحين وفي حي الحمادين بمنطقة درعا البلد.

سلاح الجو يوجه ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لإرهابيي “داعش” في ريف حمص الشرقي

وأكد مصدر عسكري تدمير تجمعات وآليات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشرقي.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه صباح اليوم ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط حقل شاعر وشرق وجنوب شرق مدينة تدمر.

وأشار المصدر العسكري إلى أن الضربات حققت أهدافها “ودمرت عدة مقرات للتنظيم التكفيري وآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة وأخرى تقل إرهابيين ومحملة بالذخيرة”.

إلى ذلك أفاد مصدر ميداني لـ سانا “بمقتل عدد من إرهابيي من تنظيم “داعش” خلال عمليات نوعية لوحدة من الجيش في محيط جبل الأبيض بالريف الشرقي من بينهم الكويتي عارف السويلم أحد “أمنيي تنظيم داعش” ومروان أبو دغمش “المتزعم “العسكري في قطاع السخنة”.

ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “تدمير دبابتين وراجمة صواريخ و5 سيارات دفع رباعية مركب عليها رشاشات وصهريجي وقود”.

تكبيد إرهابيي “داعش” في دير الزور خسائر بالأفراد والعتاد

كما نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح اليوم طلعات على مقرات وأوكار لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطلعات الجوية أسفرت عن “تكبيد التنظيم التكفيري خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير أوكار يتخذها إرهابيو “داعش” مقرات لهم ولتخزين الأسلحة والذخيرة”.

وكان الطيران الحربي السوري دمر أمس مقرين لإرهابيي تنظيم “داعش” في قرية المريعية الواقعة على بعد 10 كم جنوب شرق مدينة دير الزور.