مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية: تنظيم “داعش” يحاول إرسال مزيد من الإرهابيين إلى الدول الغربية

واشنطن-سانا

حذر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية السي اي ايه جون برينان من أن تنظيم “داعش” الإرهابي يحاول إرسال مزيد من الإرهابيين إلى الدول الغربية بهدف شن هجمات جديدة .

وكانت سورية حذرت مراراً من ارتداد جرائم الإرهابيين وعودتهم إلى الدول التي شجعتهم على الذهاب إلى سورية وقدمت لهم كل أشكال الدعم والتمويل وعلى رأسها الدول الغربية.

ونقلت اسوشيتد برس عن برينان قوله “إن تنظيم داعش يدرب مسلحين جددا ويحاول نشرهم في الغرب كعملاء له من أجل تدبير المزيد من الهجمات على غرار ما حدث في باريس وبروكسل” معتبراً أن فرع التنظيم الإرهابي في ليبيا يمثل الخطر الأكبر حيث يعمل على توسيع نفوذه في افريقيا.

وتعيش الدول الغربية عموما والأوروبية خصوصا حالة من الرعب والاستنفار تحسبا لتعرضها لهجمات إرهابية جاءت كنتيجة لارتداد الإرهاب على داعميه.

وكانت الشرطة البلجيكية أعلنت أمس حالة استنفار بعد تلقيها تحذيراً بتوجه مجموعة من إرهابيي تنظيم “داعش” في سورية إلى أوروبا ونيتهم شن هجمات جديدة في بلجيكا وفرنسا وذلك بعد أيام قليلة من مقتل قائد في الشرطة الفرنسية طعناً بالسكين في حي مانيانفيل والهجوم الذي تبناه التنظيم الإرهابي واستهدف ملهى ليليا في مدينة اورلاندو الأمريكية ما أسفر عن مقتل خمسين شخصا.

يذكر أن الولايات المتحدة تزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق من خلال تحالفها الاستعراضي الذي يضم العديد من الدول المتورطة بدعم الإرهاب في سورية والمنطقة ويعمل دون قرار من مجلس الأمن الدولي وبشكل مخالف لمبادئ الأمم المتحدة التي تنص على احترام سيادة الدول .