الجيش يدمر بؤراً وعتاداً حربياً لإرهابيي “داعش” في دير الزور وريف حماة ويوقع قتلى ومصابين بصفوف إرهابيي “جبهة النصرة” بريف القنيطرة

محافظات–سانا

نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات نوعية على أوكار ومحاور تحرك آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حماة الشرقي.

وأفاد مصدر ميداني لـ سانا بأن وحدة من الجيش “دمرت آليات ومدرعات لتنظيم “داعش” الإرهابي مزودة برشاشات ومحملة بالأسلحة وقضت على 7 من أفراده في محيط بلدة عقيربات” بالريف الشرقي.

وأشار المصدر إلى “سقوط قتلى بين إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير عتاد حربي كان بحوزتهم في عملية لوحدة من الجيش على تجمعاتهم في قرية الرويضة” بريف سلمية الشرقي.

وقضت وحدة من الجيش أمس على ما لا يقل عن 12 إرهابيا من تنظيم “جبهة النصرة” ودمرت لهم عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين في عمليات على تجمعاتهم في بلدة مورك بريف حماة الشمالي.

تدمير بؤر وتحصينات لإرهابيي “داعش” في دير الزور

واصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في دير الزور عملياتها على تجمعات وتحصينات لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وذكر مصدر ميداني في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “دمرت بؤراً لإرهابيي تنظيم “داعش” في عمليات مركزة على تحصيناتهم في حي الرشدية بمدينة دير الزور ومحيط جبل الثردة إلى الجنوب منها”.

ولفتت المصادر إلى أن وحدة من الجيش “نفذت رمايات دقيقة على تجمعات إرهابيي التنظيم التكفيري في حويجة صكر شرقي على الطرف الشرقي للمدينة أسفرت عن تدمير تحصينات وإيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين”.

وقضت وحدات الجيش في اليومين الماضيين على 15 إرهابياً من تنظيم “داعش” ودمرت لهم آلية محملة بالأسلحة والذخيرة في عمليات على تجمعاتهم في حي الرشدية ومحيط جبل الثردة وقرية عياش.

وحدة من الجيش توقع العديد من القتلى والمصابين بصفوف إرهابيي “جبهة النصرة” في قرية جباتا الخشب بريف القنيطرة

كما قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة في القنيطرة على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية والمرتبط بكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر مصدر ميداني في تصريح لمراسل سانا أن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” هاجمت انطلاقا من قرية جباتا الخشب إحدى النقاط العسكرية في تل الحميرية جنوب قرية حضر.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات أسفرت عن “مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وإجبار من تبقى منهم على الفرار وتدمير ما بحوزتهم من عتاد حربي”.

وتشكل قرية جباتا الخشب القريبة من الجولان المحتل الشريان الحيوي لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” لتهريب السلاح عبر الأراضي المحتلة ونقل الإرهابيين المصابين للعلاج في مشافي العدو الإسرائيلي.