مستوطنون إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى والاحتلال يعتقل 11 فلسطينيا في الضفة الغربية

القدس المحتلة-سانا

اقتحم مستوطنون إسرائيليون صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك بحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا أن حالة من التوتر تسود البلدة القديمة في القدس المحتلة ومحيطها بفعل تدفق المستوطنين على باحة حائط البراق للقيام بأعمال استفزازية في باحة باب العامود مشيرة إلى أن قوات الاحتلال عززت انتشارها في المدينة المقدسة وسيرت دوريات راجلة في البلدة القديمة والشوارع القريبة والمحاذية لسور القدس التاريخي.

إلى ذلك تمكن شبان البلدة القديمة من السيطرة على محاولة إحراق محل تجاري لأحد المقدسيين في القدس القديمة فجرا من قبل مستوطنين.

وتواصل قطعان المستوطنين الإسرائيليين اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى بشكل شبه يومي بحراسة وحماية من قوات الاحتلال وذلك ضمن مخطط لفرض أمر واقع فيما يخص تهويد المقدسات الإسلامية.

في سياق متصل اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم مناطق عدة في الضفة الغربية والقدس المحتلة ونفذت حملة اعتقالات بحق الفلسطينيين .

واعتقلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين خلال حملة دهم في مدينة الخليل ومخيم العروب وبلدة بني نعيم ومخيم الفوار فيما اعتقلت فلسطينيين اثنين بينهما أسير محرر من منطقة طوباس وفلسطينيا من قرية نحالين في بيت لحم وآخر من قرية وادي فوكين غرب بيت لحم إضافة إلى فلسطيني من قرية بدو شرق القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت يوم الخميس الماضي عشرة فلسطينيين خلال حملات دهم في الضفة الغربية.

من جانب آخر وفي سياق اعتداءاتها المستمرة على قطاع غزة هاجمت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم مراكب الصيادين قبالة بحر مدينة غزة بوابل من نيران الأسلحة الرشاشة الثقيلة.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن الزوارق أطلقت الرصاص الحي من الرشاشات الثقيلة على مجموعة من مراكب الصيادين على شمال غرب مدينة غزة ما أدى إلى تضرر مركبي صيد واضطرار الصيادين إلى العودة خوفا من الإصابة برصاص الاحتلال.

يشار إلى أن بحرية الاحتلال تتعمد مهاجمة الصيادين بشكل يومي في بحر قطاع غزة وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد بإطلاق النار عليهم واعتقالهم ومصادرة مراكبهم.