إجراءات رادعة لتخفيض أسعار المواد والسلع الغذائية مع ارتفاع سعر صرف الليرة

دمشق-سانا

تتخذ الجهات المعنية بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي إجراءات رادعة من أجل تخفيض أسعار المواد والسلع الغذائية في الأسواق عقب إجراءات التدخل في سوق القطع الأجنبي التي اتخذها مصرف سورية المركزي وأدت إلى ارتفاع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار.

وأسفرت الإجراءات عن “انخفاض حقيقي للأسعار خاصة مواد السكر والشاي والسمنة والزيت النباتي وهي متوفرة بشكل كبير لدى مؤسسات التدخل الإيجابي وبأسعار منافسة” وذلك بعد أن حصلت ارتفاعات في أسعارها سابقا.

ويعقد رئيس مجلس الوزراء اجتماعات يومية مع الفريق الاقتصادي بما فيه مجلس النقد والتسليف ومصرف سورية المركزي وعدد من الخبراء الاقتصاديين أسفرت عن اتخاذ إجراءات نقدية ومصرفية وتجارية مهمة ساهمت في تعزيز مقومات صمود الليرة السورية في وجه الحرب الاقتصادية التي واجهتها خلال الفترة الماضية والمترافقة بحرب إعلامية مضللة على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.

وتسجل فروع المصرف التجاري السوري إقبالا شديدا لبيع الدولار وشراء الليرة السورية حيث انتعشت الثقة بها فيما أصيب المتلاعبون بسوق الصرف وتجار الأزمة بالصدمة وانحسرت المعاملات التجارية بالدولار في المناطق غير الآمنة ولأول مرة منذ عدة أشهر مترافقة بهبوط أسعار الذهب بشكل ملحوظ.

وكان مصرف سورية المركزي أعلن اليوم عن خفض سعر التدخل فى سوق القطع الأجنبي وسعر الصرف لتمويل المستوردات إلى مستوى 470 ليرة سورية للدولار الواحد وسعر الصرف لتسليم الحوالات الشخصية إلى مستوى 475 ليرة للدولار.