تشيكيا: على الاتحاد الأوروبي المساعدة في البحث عن حل سياسي للأزمة في سورية

براغ-سانا

دعا وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاؤراليك الاتحاد الأوروبي لمساعدة الأمم المتحدة في البحث عن حل سياسي للأزمة في سورية والسعي في الوقت ذاته من أجل تحسين الظروف فيها ولا سيما بالنسبة لمن هجروا عن منازلهم إلى مناطق أخرى من سورية.

وقال زاؤراليك في تصريح له اليوم نشر على موقع وزارة الخارجية التشيكية: “يجب علينا أن نحل مشكلة الهجرة بشكل رئيسي في الدول التي يتدفق منها المهاجرون عن طريق التحسين التدريجي لظروف الحياة “.

يشار إلى أن السبب الرئيسي لهجرة السوريين يعود إلى اعتداءات التنظيمات الإرهابية المسلحة وأعمالهم الإجرامية التي طالت كل شيء فضلا عن الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على سورية والذي ترك تداعيات سلبية على حياة أبنائها وسبل عيشهم.

وأعلن زاؤراليك أنه إضافة إلى مبلغ 170 مليون كورون أي نحو 296ر6 ملايين يورو المخصصة للمساعدات الإنسانية لسورية التي ستقدمها تشيكيا هذا العام يتم التحضير لتعزيز هذه المساعدات للفترة بين عامي 2016 و2019.

وكان وزير الخارجية التشيكي أكد أمس أن السوريين هم من يقررون بأنفسهم مستقبل بلادهم أما الأوروبيون فيتوجب عليهم أن يساعدوهم في خلق الظروف الضرورية لمثل هذا القرار.