المشاركون في منتدى حول التضليل الإعلامي بجامعة هافانا: الإعلام السوري تعرض للإرهاب خلال الأزمة في سورية

هافانا-سانا

نظمت كلية الإعلام بجامعة هافانا في كوبا منتدى حول “التضليل الإعلامي” بمشاركة الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا”.2

وأكد المشاركون في المنتدى أن الحرب الإعلامية التي تتعرض لها سورية بدأت منذ اليوم الأول للأزمة فيها وأنه كان للإعلام دور رئيسي في التحريض وبث الشائعات والأكاذيب مشيرين إلى أن الإعلام السوري تعرض للإرهاب خلال الأزمة وتم استهداف عدد من المؤسسات الإعلامية وحجب بث القنوات السورية على الأقمار الصناعية كجزء من الحرب الإعلامية التي تشن على سورية.

ولفت المشاركون إلى أهمية التوعية الثقافية لمواجهة الحرب الإعلامية وأن دول أمريكا اللاتينية تتعرض لحرب إعلامية لتحريض الشعوب ضد حكوماتها بالتوازي مع المخططات الامبريالية لتنفيذ انقلابات في هذه البلدان داعين الحركات الاجتماعية في أمريكا اللاتينية لتكون مستعدة وجاهزة لمواجهة الحملة الإعلامية التي قوم بها اليمين ضد الحكومات التقدمية في دول أمريكا اللاتينية.

وأشاروا إلى أن وسائل الإعلام لعبت دورا أساسيا في محاولة القوى اليمينية إقصاء الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف من الحكم مؤخرا.

حضر المنتدى رئيس اتحاد الصحفيين في كوبا انطونيو مولتو ورئيس المعهد الدولي للصحافة خوسي مارتي.