قادري: أهمية برامج التمكين المهنية لذوي الشهداء والجرحى ودور الجمعيات الخيرية في دعم المجتمع

اللاذقية-سانا

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية ريمة قادري أهمية الجمعيات الخيرية ودورها سواء التي تعيل الأسر المحتاجة أو الأيتام والمسنين في تقديم المساعدات لفئات مختلفة من المجتمع ولا سيما في الظروف الحالية.

وجالت الوزيرة قادري صباح اليوم على عدد من دور الأيتام والعجزة في اللاذقية شملت دار كفالة اليتيم الخيرية والمواساة الإسلامية وراحة المسنين حيث اطلعت على واقع عمل الجمعيات والخدمات التي تقدمها لنزلائها.

وفي تصريح خاص لـ سانا أكدت الوزيرة أهمية هذه الجمعيات ودورها في تقديم المساعدات بجميع أنواعها المادي والمعنوي والصحي لافتة إلى أن الوزارة تعمل على تبسيط الإجراءات للجمعيات لتمكنها من تأدية مهامها بسهولة ويسر.

وبينت قادري أهمية توجيه الجهات المانحة للمساعدات لتقدم دعمها للجمعيات التي تستحقه وذلك من خلال تقييم موضوعي لعمل هذه الجمعيات وما تحتاجه من أنواع المساعدة المادية والعينية مؤءكدة دور وزارة الشؤءون الاجتماعية في دراسة المقترحات المقدمة من هذه الجهات سواء ذات الطابع الإقليمي أو المحلي لتكون مساعداتها وفقا للمصالح العليا للدولة بجهاتها كافة.

كما زارت الوزيرة منزل الطفلة جودي أسمر الواقع في قرية الشيخ حسامو وهي الناجية الوحيدة من عائلتها من المجزرة التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي في تدمر حيث أكدت قادري أن الجهات المعنية ستتخذ الإجراءات اللازمة لدعم جودي وكل أبناء الشهداء.

إلى ذلك زارت قادري أسر الشهداء في قرية الحارة بمنطقة اللاذقية ووعدت بتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم تقديرا لتضحيات أبنائهم تجاه الوطن.

وكانت قادري أكدت خلال لقائها أمس أعضاء جمعية المقعدين وأصدقاءهم في مقر الجمعية بمشروع الأوقاف في اللاذقية أن الوزارة تولي أهمية لبرامج التمكين المهنية لذوي الشهداء بما يسهم في تأمين الرعاية والدخل لهم اضافة إلى البرامج التي تستهدف الجرحى من حيث تقديم الخدمات الاجتماعية والصحية الضرورية وتمكينهم من خلق مشاريع صغيرة و منتجة.8

ودعت قادري إلى توسيع نشاطات الجمعيات التي تهتم بجرحى الجيش العربي السوري لتكون مفيدة لهم ضمن أسرهم وأماكن إقامتهم عبر تأمين الرعاية اللازمة لهم وتعزيز قدراتهم و”تحويلهم إلى أشخاص منتجين من جديد”.

وأشارت إلى إمكانية الاستفادة من بعض حالات الجرحى في مجالات التدريب والتطوع بما يخدم البرامج التمكينية المهنية التي تتبعها الجمعيات لافتة في الوقت ذاته إلى أن الوزارة تعمل على تحسين سوية الخدمات التي تقدمها مديريات الشؤون الاجتماعية في المحافظات بما فيها من إجراءات وتحقيق المرونة في العمل وضمان مستوى كفاية الكوادر وكفاءتها والتعاطي اللائق مع المواطن.

ورأت وزيرة الشؤون الاجتماعية أن للجمعيات الأهلية المنتشرة في جميع المحافظات دورا مكملا لنشاط الوزارة وان توفير “مساحة مريحة” من العمل لها يسهم في زيادة الإنتاجية مشيرة إلى أهمية التعاون بين المجتمع الأهلي والجمعيات والحكومة التي ترعى عملها لتقديم خدمات أوسع لجميع المستحقين.11

وأكدت أن شهداء الجيش العربي السوري والجرحى يشكلون مصدر فخر وإلهام لجميع أبناء الوطن الذين يستمدون منهم قيم العطاء والعزيمة والإرادة للمضي قدما نحو حياة أفضل.

إلى ذلك استعرضت رئيسة الجمعية فريال عقيلي نشاطات الجمعية والبرامج التي تقدمها لرعاية المنتسبين إليها إضافة إلى البرامج التمكينية المهنية للمحتاجين.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency