المركزي يعلن عن جلسة تدخل ظهر يوم غد في سوقي دمشق وحلب

دمشق-سانا

أعلن مصرف سورية المركزي عن عقد جلسة للتدخل في سوقي دمشق وحلب عند الساعة الثانية عشرة ظهر يوم غد الثلاثاء في مبنى المركزي بدمشق برئاسة حاكم المصرف.

وفي تعميم وجهه إلى جميع مؤسسات الصرافة العاملة في سورية تلقت سانا نسخة منه قال المصرف إنه “بالإشارة إلى عملية تدخل المركزي في سوق القطع الأجنبي عن طريق المصارف ومؤسسات الصرافة حفاظا على استقرار سعر صرف الليرة فقد تقرر عقد جلسة تدخل يوم غد”.

وشدد المركزي على أن حضور جلسة التدخل يجب أن يتم حصرا من قبل “مدير عام المؤسسة أو رئيس أو أحد أعضاء مجلس الإدارة بالنسبة لشركات الصرافة أو أحد مالكي المؤسسة الرئيسيين”.

وحذر المركزي من أن عدم الالتزام بالحضور والمشاركة في عملية التدخل المشار إليها بشكل أصولي “دون عذر مقبول بناء على تقييم المركزي” سيعتبر “مخالفا للتعليمات والقوانين الناظمة لعمل مؤسسات الصرافة والدور الواجب عليها القيام به ولا سيما في ظل الظروف الحالية وبالتالي التعرض للجزاءات والغرامات المحددة باللائحة المعتمدة بقرار مجلس الوزراء رقم 5727 م.و لعام 2012 “.

وكان المركزي أكد في بيان له أمس أن ما يحدث من “بلبلة في سوق القطع الأجنبي” وما يسوق من أسعار صرف لليرة السورية مقابل الدولار إنما يأتي ضمن “الحملة الشرسة للضغط على الشعب السوري” مبينا أنه “يسعى جاهدا وبكامل كوادره للدفاع عن سعر صرف الليرة السورية”.