أطباء إيطاليون يزورون مركز جراحة قلب الأطفال بدمشق: السوريون صامدون ومستمرون بعملهم ويجب دعمهم والتعاون معهم

دمشق-سانا

زار أطباء إيطاليون مركز جراحة قلب الأطفال بدمشق اليوم للاطلاع على خدماته والمشاركة بإجراء عدد من العمليات الجراحية المعقدة للأطفال الموجودين فيه والمساهمة بتزويد المركز بتجهيزات طبية حديثة .6

وأوضح رئيس الوفد الدكتور اليساندرو فريجولا رئيس جمعية حماية قلب الأطفال الإيطالية ورئيس مركز جراحة القلب بمشفى ساندو ناتو بمدينة ميلانو في تصريح خاص لـ سانا أن الفريق الإيطالي سيجري عددا من العمليات الجراحية المعقدة وسيسهم في إنقاذ الأطفال المصابين بأمراض القلب الخطيرة معربا عن سعادته لما شاهده في المركز من تطور.

وقال “زيارتنا هي أيضا رسالة لبلادنا وللأوروبيين بأن السوريين صامدون ومستمرون بعملهم ويجب دعمهم والتعاون معهم ومساعدة وإنقاذ أطفالهم الذين يشكلون مستقبل سورية” متمنيا عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية وأن يصبح المركز منارة لجراحة القلب ومركز إشعاع على مستوى المنطقة.7

بدوره بين وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني في تصريح مماثل أن المركز بدأ بفكرة مشتركة بين الفريقين السوري والإيطالي منذ سنوات والآن يطلع الفريق الإيطالي على مدى تقدم العمل فيه وطبيعة الخدمات التي يقدمها والعمليات الجراحية التي يجريها ولا سيما في ظل ظروف الأزمة الراهنة مشيرا إلى أن الوزارة تقدم كل الإمكانيات لتطويره .

وأعرب المارديني عن تقديره لزيارة الوفد مؤكدا “أنها تثبت تعاضد الشعوب مع بعضها البعض بغض النظر عن السياسات” متمنيا أن تواصل الجمعيات الأهلية الإيطالية الأخرى تقديم الدعم للقطاع الصحي التعليمي الذي تضرر جراء الأزمة والحصار الجائر المفروض على سورية مبينا أن المركز استمر بعمله رغم الحرب الظالمة التي تشن على وطننا.

واطلع الوفد خلال جولته في المركز على أحدث التجهيزات الموجودة فيه والحالات المرضية لدى الأطفال التي تحتاج إلى عمليات جراحية معقدة .

شارك في الجولة الدكتور حسن الجبه جي معاون وزير التعليم العالي للشؤون الصحية ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد حسان الكردي وعميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق الدكتور صلاح الشيخة.